المشهداليمني الاول| متابعات

ادى الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب القسم على مدرج مبنى الكابيتول، في اطار مراسم تنصيبه الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة، ليبدا ولاية تمتد 4 سنوات تشكل حقبة سياسية جديدة وتثير الترحيب والمخاوف على حد سواء.
واختار ترامب لاداء القسم نسختين من الكتاب المقدس واحدة قدمتها والدته في 1955 والثانية تلك العائدة الى ابراهام لينكولن منقذ الاتحاد، استخدمها اوباما قبل 4 سنوات.
وقال الرئيس الاميركي الجديد “اقسم رسميا بان اؤدي مهام رئيس الولايات المتحدة باخلاص وبان اقوم بكل امكاناتي بحماية وصون والدفاع عن دستور الولايات المتحدة”، وهو القسم الذي اداه اسلافه جورج بواشنطن وفرانكلين روزفلت او حتى جون اف كينيدي.
وادى مايك بينس اليمني الدستورية نائبا للرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب.
واتبع ترامب نفس التقليد البروتوكولي كاسلافه. وبعد ليلة امضاها في “بلير هاوس” المقر المخصص لكبار الضيوف مقابل البيت الابيض، توجه الجمهوري وزوجته ميلانيا الى كنيسة القديس يوحنا قرب البيت الابيض وحضرا قداسا قبل ان يستقبلهما الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما وزوجته ميشيل لتناول الشاي قبل ان يتوجهوا معا الى الكابيتول.
وشاركت كبار الشخصيات والمسؤولين الاميركيين في مراسم التنصيب وعلى راسهم الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما وزوجته ورؤساء اميركا السابقين، ومن بينهم بيل كليتون وزوجته هيلاري كلينتون، فيما تجمع الاف الاميركيين على طول جادات منطقة المول في واشنطن الواقعة قبالة الكابيتول مبنى الكونغرس، وعبر كثيرون عن املهم في بدء “عصر جديد”.
من جهة اخرى، شهدت واشنطن احتجاجات على تنصيب ترامب، وسارت تظاهرات معادية لترامب مساء الخميس في نيويورك شارك فيها مشاهير مثل الممثل روبرت دي نيرو مع آلاف الاميركيين. كما جرت تظاهرة في مانيلا امام السفارة الاميركية شارك فيها مئات الاشخاص. ويتوقع تنظيم تجمعات اخرى الجمعة في براغ وبروكسل.

التعليقات

تعليقات