المشهد اليمني الأول| الحديدة

أحيت محافظة الحديدة وفرع شركة النفط اليمنية بالمحافظة اليوم الذكرى السنوية الأولى لمجزرة العدوان السعودي بمنشأة رأس عيسى النفطية والتي راح ضحيتها عدد من عمال وموظفي المنشأة.
وأشاد محافظ الحديدة بالأدوار البطولية لعمال وموظفي منشأة رأس عيسى الذين قدموا أرواحهم رخيصة فداءً للوطن وكانوا مثالا يُقتدى به للعامل المناضل الذي تحدى العدوان من خلال إصرارهم في إستمرار عملهم في المنشأة والمؤسسة التي يعملون فيها.
ودعا شركة النفط بالحديدة إلى رعاية أسر الشهداء وإحلال بدلاء عن الشهداء من أقاربهم كأقل تقدير وعرفان لما قدمه الشهداء من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وحب العمل.
وخلال الفعالية التي حضرها وكيل أول المحافظة محمد عياش قحيم أشار مدير عام فرع شركة النفط بالحديدة عبدالله الأحرق إلى أن إحياء ذكرى إستشهاد كوكبة من عمال الشركة يعكس مدى إهتمام الشركة بعمالها وخصوصا من قدموا حياتهم في سبيل الوطن.
وأكد أن العدوان الغاشم لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودا وعزيمة ووحدة وتماسكا في مواجهة المخططات الإجرامية لتحالف العدوان .. مبينا أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا.
وفي ختام الفعالية كرم المحافظ الهيج والوكيل الأول قحيم ومدير عام شركة النفط، أسر الشهداء وعدد من الشخصيات التي كان لها دور في إستمرار أنشطة الشركة ومنشأة رأس عيسى النفطية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن.

التعليقات

تعليقات