المشهد اليمني الأول| خاص

انكسر ظهر أزلام العدوان في الجوف وسط ضربات قاصمة لوحدات الجيش واللجان الشعبية في أكثر من محور .
وبحسب مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول فأن العدو حاول خلال الايام الماضية إحداث خروقات في جبهة المتون وخب والشعف في محافظة الجوف، إلا أن الخيبة كانت مصيرة .
فقد تمكنت وحدات الجيش واللجانالشعبية من إلحاق خشائر فادحة بأزلام العدوان المنافقين لقي على إثرها العشرات من المرتزقة مصارعه فيما أصيب أعداد كبيرة،
وبحسب المصادر فإن تجمعات المنافقين لم تسلم هي الأخرى وىلياتهم تم إستهدافها بقذائف مسددة أصابت هدفها بدقة مخلفة خسائر مباشرة .
كما تم تدمير طقمين للمنافقين ومصرع وجرح طاقمهما في منطقة اليتمة. وبذلك تم إحالة أحلام وطموحات أزلام العدوان المنافقين في الجوف إلى التقاعد في ظل ظل تماسك وسيطرة كاملة لوحدات الجيش واللجان الشعبية، وهي في حالة دفاعية ومتواضعة بالمقارنة مع الإمكانيات الهائلة التي وظفها العدو في معاركه في الجوف .
من جانبه وزع الإعلام الحربي مشاهد حية من دحر أزلام العدوان المنافقين في أكثر من محور في محافظة الجوف .

التعليقات

تعليقات