مفاجأة من العيار الثقيل..سلفي يصدم المصريين بتصريحه عن تيران وصنافير!

3001
.

المشهد اليمني الأول | متابعات 

أثار تصريح سامح عبد الحميد القيادي بالدعوة السلفية ضجة كبيرة بالمجتمع المصري وعلى مواقع التواصل الإجتماعي والذي قال :”لا مانع من إعطاء جزيرتي تيران وصنافير للسعودية إذا كان هذا في صالح الأمة الإسلامية” ، حيث اعتبر البعض هذا التصريح له بمثابة تهاون في الحفاظ على مصر وأراضيها.

و أضاف القيادي السلفي خلال بيان له :”نحن أسرة كبيرة واحدة ووطن واحد وتاريخ واحد ومصالح واحدة، والسعودية ليست جهة مُعادية، بل هي شقيقة وجارة وأهدافنا مشتركة، وفي إعطاء الجزيرتين للسعودية مصلحة للبلدين، والمشاريع المرجوة ضخمة واستراتيجية، في مطلعها تشييد كوبري الربط بين البلدين، وتنمية الصادرات والتنقل بسهولة وكأنها بلد واحد، ويتم الأمر في إطار إسلامي عربي بين أشقاء، ولا حاجة للتدويل وعبث القوى العالمية المختلفة بالقضية التي ليست قضية، وتأجيج الصراع والدخول في المزيد من التوتر والقلاقل التي لا تتحملها البلدان ولا تتحملها المنطقة في مثل هذه الظروف التي نمر بها” على حد تعبيره.
الجدير بالذكر أن المحكمة الإدارية العليا أصدرت حكماً نهائياً ببطلان توقيع اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع السعودية، وتضمنت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحرالأحمرإلى المملكة العربية السعودية، كما رفضت المحكمة الطعن الذي قدمته هيئة قضايا الدولة على حكم أصدرته محكمة القضاء الإداري في شهريونيو الماضي ببطلان الاتفاقية، التي تم توقيعها في شهر أبريل الماضي.وقد نطق القاضي أحمد الشاذلي رئيس المحكمة منطوق الحكم بتبعية تران وصنافير للسيادة المصرية مشيرا أن هيئة المحكمة بالإجماع قد وقعت على هذا الحكم.

التعليقات

تعليقات