المشهد اليمني الأول| خاص

من المتوقع أن يصل المبعوث الأمي إسماعيل ولد الشيخ إلى العاصمة اليمنية صنعاء غداً الأحد ليلتقي الأطراف اليمنية ويطلعها على آخر المستجدات المتعلقة بخارطة الطريق لحل الأزمة اليمنية .
ويشترط طرف صنعاء رفع الحصار واعادة فتح مطار صنعاء الدولي واعادة حركة الملاحة المدنية والتجارية إليه بسبب مايعانيه الشعب من حصار مطبق ساهم في تفاقم الوضع الإنساني .
الأمر الذي تعتبره دول تحالف العدوان جزء من الحرب والعقاب الجماعي للشعب اليمني، وهو ما يجعل مصداقية ولد الشيخ والمجتمع الدولي على المحك، بإرتضائهم إستخدام ورقة العقاب الجماعي للوصول لأهداف غير مشروع .
مصادر سياسية تحدثت للمشهد اليمني الأول عن زيارة ولد الشيخ المرتقبة إلى صنعاء، وافادت بأنها تأتي لرفع الحرج عن المجتمع الدولي وإيهام أمين عام الأمم المتحدة الجديد بأن الملف اليمني قيد الحل وان هناك عدة لقاءات مع الأطراف اليمنية لإيجاد الحل، والحقيقة أن المفاوضات تواجه تحدي كبير من هادي وحكومته والذين يتمسكون بمناصبهم رافضين كل المقترحات والحلول الأممية .
فيما يرى مراقبون بأن ولد الشيخ أمامه فرصه لتأديب أي أطراف تعرقل الحل السياسي، وهو هادي وحكومته كما كشف عن ذلك جون كيري معبراً عن استيائه من رفض هادي للمبادرة، مشيرين بأن على ولد الشيخ أن إعادة الملاحة المدنية والتجارية إلى مطار صنعاء، ليحدث خرقاً في التفاهمات تؤدي لتنازل الفرقاء اليمنيين بما يتوافق مع المبادرة الأممية .

التعليقات

تعليقات