المشهد اليمني الأول| صنعاء

أحياء ملتقى الطالب الجامعي بالعاصمة صنعاء صباح اليوم السبت 21 يناير 2017م الذكرى السنوية الثالثة لإستشهاد البروفيسور أحمد عبدالرحمن شرف الدين تحت شعار “شرف الدين شهيدوشاهد”.
حضرها العديد من القادة والمثقفين والاعلاميين وعلى رأسهم نائب وزير الاعلام / هاشم شرف الدين ورئيس اللجنة الثورية العليا /محمد علي الحوثي والقاضي /عبد الوهاب المحبشي ، بالاضافة الى عدد من الطلاب الذي تلقوا العلم على يد الشهيد.
وقد تعددت الكلمات في ذكرى إستشهاد البروفسور / أحمد عبد الرحمن شرف الدين الذي يعد اول عميد لكلية الشريعة من اصل يمني وقد طالب نائب وزير الاعلام /هاشم شرف الدين في كلمة له إن إحياء ذكرى أستشهاد هذا العلم والهامة العلمية الكبيرة لاتكفي في حقه ويجب طباعة كتاب خاص به يحكي سيرته وكفاحه طول فترة حياته من أجل الوطن.
وأضاف بأن يجب الاهتمام بذكرى الشهداء وخصوصا أن اسبوع الشهيد على الابواب وأن إستمرارنا وتمسكنا بثقافة إحياء ذكرى الشهداء العظماء الذين بذلوا الغالى والنفيس في سبيل الوطن تغيض الاعداء بل ويحاول العدو طمسها.
وتحدث عن رسالة الشهيد البروفسور أحمد عبد الرحمن شرف الدين خلال تدريسه أحمد عبدالملك حميد الدين في كلمة له قال أن رسالة البروفسور أحمد تعد رسالة خالدة وعظيمة فهو يعتبر فيض من غيض وله مواقف عديدة تشهد لنبل أخلاقه ونضاله وكفاحه في الوطن.
وقد ذكر القاضي /عبد الوهاب المحبشي أن البروفسور كان عالما في أرقى مستويات الفكر وعالما في أرقى مستويات المعرفة وأن عملية اغتياله لم تكن حادثة أغتيال بل هي عملية إعدام ممنهجة بقرار أصدره خونة الوطن المتمثلة بحكومة الفار هادي ومن معه لأنها كانت في وضح النهار وكان هناك نقاط أمنية ومارة وتم أيقافهم وشهدوا عملية الاعدام .
أضاف القاضي أن النظام كان يريد أجهاض مؤتمر الحوار من قبل أن يبدأ وهو مخططهم منذ البداية وطالب القاضي بتعديل قصة إغتيال البروفسور أحمد شرف الدين الذي تمت طباعتها في المناهج الدراسية بعد إستشهاده في جامعة صنعاء.
وألقى رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي كلمة طالب فيها المجلس السياسي الاعلى بتشكيل لجنة لإعادة صياغة الدستور لإنشاء دولة مدنية عادلة واللجنة الذي سبق تشكيلها لم تكن تحمل هم الوطن .
وأضاف أن المؤامرة لم تكن لقتل البروفسور أحمد شرف الدين بل هي مؤامرة لتصفية المخلصين والشرفاء الذين يحملون هم الوطن ويعملون من أجله وإن الاغتيالات الحاصلة الآن في المناطق الجنوبية هي ضمن المؤامرة .
واختتم كلمته بدعوته كافة أبناء الوطن الشرفاء بالتحرك الجاد وفقا للقرآن الكريم ومن أجل الوطن.
وفي الختام قدم طلاب جامعة صنعاء كلمة القاها ” علي الذاري ” وعرض فلم وثائقي عن حياة البروفسور احمد شرف الدين.
الشهيد البروفسور لم يمت بل أحياء في نفوس الطلاب حب الكفاح والعمل من أجل الوطن فقد إستشهد العديد من الطلاب الذين تخرجوا على يديه في جبهات العزة والشرف دفاعا وحبا عن وطنهم فسلام الله على الشهداء والجرحى.

التعليقات

تعليقات