المشهد اليمني الأول| الجنوب اليوم

كشف موقع حراكي عن تفاصيل مؤامرة حزب الإصلاح للقضاء على ماتسمى بالمقاومة الجنوبية، موضحاً عن مصادر عسكرية بان الحزب سعى لتصفية المثاومة الجنوبية لصالح تفرد حزب الإصلاح ورموزه على منابع النفط في شبوة وحضرموت والإستيلاء عليها .
ودعم الموقع تفاصيل المؤامرة بوثائق صورية عما أسماه بتواطئ حزب الإصلاح والإخوان بضرب مواقع تابعة لما تسمى بالمقاومة الجنوبية في شبوة متسبباً بإنهيار وخسائر كبيرة .
وتطرق الموقع لعدد القتلى الذين تخطوا الـ 300 قتيل خلال أسبوع واحد فقط، ويعيد لكم المشهد اليمني الأول نشر التقرير الخاص من موقع الجنوب اليوم والمؤيد للعدوان والمنافقين .

مؤامرة مؤكدة بالإسم والصورة لتصفية المقاومة الجنوبية .. ضحايا بالمئات في كهبوب وذوباب وخسائر جسيمة سببها الإخوان (تقرير خاص)

كشفت مصادر عسكرية في المقاومة الجنوبية للجنوب اليوم مؤامرة حزب الإصلاح للقضاء على المقاومة الجنوبية والتخلص منها في معارك كهبوب وذوباب قرب باب المندب بين محافظتي لحج وتعز .
وأكدت المصادر بأن حزب الإصلاح الإخواني دخل في صراع وجود مع الإمارات ويرمي للتخلص من قيادات جنوبية وإخلاء الساحة الجنوبية من أي قوى، مشيرةً بأن كل ما يشاع حول المعارك في باب المندب وعن نية التحالف وقوات هادي التقدم ماهي إلا مكيدة للمقاومة الجنوبية، معززةً أقوالها بأن العديد من القيادات الإخوانية لم تشارك في المعارك وكانت في الصفوف المتاخرة وساهمت بإنهيار المقاتلين وتراجع تقدمهم.
وأوضحت المصادر بأن المقاومة الجنوبية حققت تقدم حقيقي في كهبوب وذوباب في اللحظات الأولى من الهجوم، لكنها تراجعت مع مرور الوقت، مشيرةً بأن حزب الإصلاح قام بإغتيال اللواء عمر الصبيحي، لأن حزب الإصلاح لا يريد حسم المعارك، وكان قد أوضح ذلك وزير الخارجية عبدالملك المخلافي بان الهدف ليس حسم إنما إستثمار سياسي، وبينت المصادر اللواء الشهيد الصبيحي أزعج حزب الإصلاح في كهبوب بسبب تقدمه واحرازه لإنجازات كبيرة، مؤكدةً بأنها مؤامرة لا تنطلي ولن تمر .
وكشفت المصادر للجنوب اليوم بأن شهداء المقاومة الجنوبية بلغوا أكثر من 300 شهيد خلال إسبوع واحد فقط، مشيرةً بإستشهاد قوات من النخبة وقيادات بالعشرات في أحداث غامضة وليس لها علاقة بالمعارك، وصفتها المصادر بالمؤامرة الإخوانية والطعن من الظهر.
وأشارت المصادر بأن مئات الحالات في مستشفيات عدن تناشد التدخل العاجل وسرعة تسفيرهم إلى الخارج لتلقي العلاج نظراً لصعوبة الحالات، مبينةً بأن تجاوب هادي وحكومته لم تكن بقدر المسئولية، مؤكدةً بأن عدد من الحالات إستشهدت في المستشفيات نتيجة الإهمال المتعمد والذي زادت من خطورة وضع الحالات .
وكان قد علم الجنوب اليوم من قيادات جنوبية أن حزب الإصلاح وعلي محسن الأحمر وحميد الأحمر، يكثفون تحركاتهم في أبين وعدن للإنتقام من الإمارات، مشيرين بأن أحداث أبين والإرهاب فيها مفتعل من حزب الإصلاح، مفيدين بأن لديهم وثائق سيتم كشفها للشعب الجنوبي في الوقت المناسب، حيث يسعى رجل الأعمال حميد الأحمر ومعه الجنرال علي محسن الأحمر للسيطرة على عقود النفط وابرام اتفاقات مع الشركات الدولية في شبوة وحضرموت.
وأكدت المصادر بأن حزب الإصلاح ساهم بإنهيار المقاومة الجنوبية في شبوة حتى يظفر بالمواقع النفطية ويستفرد بمصيرها، مشيرةً إلى أن الحزب تواطئ مع قوات التحالف العربي وحتى مع قوات الحوثي وصالح وطلب منهم قصف مواقع المقاومة الجنوبية في شبوة ما ادى لإستشهاد العشرات وجرح العشرات، في ظل صمت مريب من هادي حكومته .
وحصل الجنوب اليوم على صور وأسماء بعض الشهداء الذين استشهدوا بتواطئ حزب الإصلاح في ذوباب وكهبوب وهم:
ناصر الفضلي
نسيم صالح
محمود الصبيحي
معاذ البدوي
محمد جميل الخيساوي
محمد العاطفي
مبارك عوض الصعه
مانع علي مهدي دبس
حسن الصالحي
فارض المجبري
فتاح اليافعي
عبدالناصر علي سعيد
علاء حرد
عبد الناصر علي الشعيبي
عبدالله خالد الحسني
عبدالله الزاكمي
عبدالقادر حسن اليافعي
عبدالله الحمزة
عبد الفتاح الصبيحي
شائع عبدالحكيم
عايد حسن العجيلي
سامح الهويدي
راجح الردفاني
حمادي هاشم
حسن عوض بأطيف
حسين طه السعدي
جابر الصبيحي
العقيد سيف مهدي الجحافي
اكرم عاطف
أحمد الزمكي

قتلى كهبوب

التعليقات

تعليقات