المشهد اليمني الأول _ متابعات

في خطوة تعبر عن فشل الإماراتيين والسعوديين وقوات الجنجويد في المخا وهزائمهم المتتابعة أقدمت أمريكا بإرسال ٢٠ من الضباط والجنود من القوات الخاصة الامريكية حيث قدموا اليوم الى ميناء البريقة من فرقاطة روزفلت وحيث قام ضباط سعوديون واماراتيون في الميناء باستضافتهم بدار الضيافة الجديد الذي يعتبر مقرا لقوى الغزو في البريقة وسينتقلوا الى رأس عمران الذي تعتبر غرفة العمليات التي انطلقت منها عناصر داعش والقاعدة والجنجويد والجنود والضباط السعوديون والإماراتيون لاحتلال الساحل الغربي وباب المندب .

واكدت المصادر ان وصول الضباط الأمريكيون الى رأس عمران من اجل إدارة المعركة بعد ان فشل الضباط السعوديون والإماراتيون في غرفة العمليات الموجودة في الاراضي اليمنية سيما وان هناك غرفة عمليات كبيرة في قاعدة عَصّب الارتيرية يتواجد فيها خبراء وقادة عسكريون من امريكا وإسرائيل وبريطانيا والسعودية والإمارات للاشراف على العدوان على اليمن .

تأتي الخطوة الامريكية هذه بعد ان فشلت ما أسموها عملية السهم الذهبي الذي تم الإعداد لها على مدى أشهر ويرى الامريكي وجودة على الارض والإشراف المباشر على المعركة ربما يتغير شيء في ارض المعركة بعد ان التهمت صحراء المندب جحافل العدون .

التعليقات

تعليقات