المشهد اليمني الأول| اليمن

حذر مسؤول العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة من أن الأزمة الإنسانية في اليمن تشهد تفاقما، وقد تواجه البلاد مجاعة العام الحالي جراء العدوان السعودي .

وقال ستيفن أوبراين أمام مجلس الأمن إن “النزاع في اليمن هو الآن المحرك الرئيسي لأكبر حال طوارئ في مجال الأمن الغذائي في العالم”.

وأضاف أنه “في حال لم يكن هناك أي إجراء فوري، فإن المجاعة الآن سيناريو محتمل في العام 2017″.

وأشار أوبراين إلى أن هناك نحو 14 مليون شخص، أي ما يقارب 80 في المئة من سكان اليمن، في حاجة إلى مساعدات غذائية، نصفهم يعيشون انعداما شديدا من الأمن الغذائي.

وأضاف أن مليوني شخص على الأقل في حاجة إلى مساعدة غذائية طارئة للبقاء على قيد الحياة.

وتابع أوبراين “عموما، فإن محنة الأطفال لا تزال قائمة: طفل لا يتجاوز العاشرة يموت كل عشر دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها”.

منذ آذار/مارس 2015، يشهد اليمن عدوان يشنه التحالف العربي بقيادة السعودية اوقع اكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37 الف جريح ، بحسب الأمم المتحدة.

وتسبب العدوان بتدهور الاوضاع الانسانية والصحية بشكل كبير لنحو 26 مليون يمني، وحرم اكثر من ثلثي السكان من الحصول على العناية الطبية اللازمة.

ومن جهته طالب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في إحاطة قدمّها في جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، مساء الخميس، “المجتمع الدولي بالضغط على الأطراف اليمنية لوقف إطلاق النار”، لافتا إلى أنه “لا يمكن للحل في اليمن أن يكون عسكريا”، وأن نجاح وقف الأعمال القتالية سيعزز فرص السلام.

وذكر ولد الشيخ، أن اليمن” يتخبط في دوامة من العنف والصراعات، والمدنيون في تعز يعانون من القصف المتواصل.
وطالب ولد الشيخ بفتح مطار صنعاء الدولي أمام الملاحة الجوية، معتبراً أن “الإبقاء على مطار صنعاء الدولي مغلقاً، يزيد من تعقيد الوضع العام أمام اليمنيين”.

ومنذ التاسع من أغسطس/آب 2016، يفرض تحالف العدوان السعودي ، حظرا جويا على مطار صنعاء الدولي.

التعليقات

تعليقات