المشهد اليمني الأول| خاص

عقد مجلس الأمن الدولي مساء أمس الخميس جلسته المقررة للنظر في مستجدات ملف الأزمة اليمنية حيث خصصت بداية الجلسة التي بدت ساخنة هذه المرة للاستماع إلى الاحاطة المقدمة من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية والاستجابة الطارئة ستيفن اوبرين فضلا عن الاحاطة لمقدمة من المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ .
وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية والاستجابة الطارئة استيفن أوبرين إن الطيران التابع للتحالف السعودي برتكب المجازر بحق المدنيين بشكل مستمر في اليمن مشيرا إلى أن اقفال مطار صنعاء الدولي تسبب بكارثة انسانية ، مشيرا إلى أن نحو 1400 طفل يمني قتلوا منذ بداية النزاع في اليمن.
وأكد اوبرين لمجلس الأمن الدولي إن التحالف السعودي دمر ميناء الحديدة الشريان الوحيد لليمن كما يمنع دخول السفن التجارية إلى الميناء.
وطالب لمسؤول الأممي مجلس الأمن الدولي بالدعوة إلى وقف اطلاف النار في اليمن، محذرا من مخاطر تفشي المجاعة في اليمن في حال استمرار الحرب.
وابدى اوبرين ترحيبه بما سماه جهود السعودية لتعزيز الحوار من اجل توصيل المساعدات الانسانية إلى المدنيين، مشددا على ضرورة وصول المساعدات الانسانية إلى المدنيين دون قيود في اشارة إلى عراقيل التفتيش السعودي للسلع القادمة إلى اليمن من طريق الموانئ البحرية واقفال المطارات المدنية.
وفي شأن ازمة السيولة وصرف الرواتب أكد أوبراين أن الأموال وصلت إلى البنك المركزي في محافظة عدن لكننا لا نعرف هل سيتم صرفها للموظفين أم لا ، مشيرا إلى أن اسعار الوقود في اليمن زادت بنسبة 33% ما يضاعف من معاناة المدنيين.
واضاف ” على مجلس الأمن إصدار قرار بوقف الحرب اليمن فورا، وفتح مطار صنعاء، وإحترام القانون الإنساني، وإدخال رافعات ميناء الحديدة وتسليم الأموال والمرتبات الى كافة السكان في كل المحافظات اليمنية”.
وفي احاطته المقدمة إلى جلسة مجلس الأمن طالب مبعوث الأمين العام للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ بفتح مطار صنعاء الدولي وصرف مرتبات الموظفين باسر وقت ممكن من دون الاشارة إلى العراقيل التي تسببت فيها حكومة الفار هادي في تعثر صرف المرتبات منذ تسلمها دفعة أولى من العملة اليمنية المطبوعة في روسيا الاتحادية.
وقال ولد الشيخ إن الإبقاء على مطار صنعاء الدولي مغلقاً يزيد من تعقيد الوضع العام أمام اليمنيين، مؤكدا على المضي في الحل السياسي وعدم وجود أي مجال للحل العسكري في اليمن، وتحدث عن معاناة المدنيين في تعز من القصف المتواصل.
ولد الشيخ اشار كذلك إلى أن وقف الأعمال القتالية هو الحل لتحقيق انفراجة تمهد لحل سياسي شامل وإحلال السلام” وقال ” إن اليمن يتخبط في دوامة من العنف ” مشيرا إلى أن خارطة الطريق الأممية تتطلب تنازلات وهو يأخذ في الاعتبار مطالب الطرفين”.
واعاد ولد الشيخ التأكيد على أن تشكيل حكومة انقاذ يعرقل جهود احلال السلام كما اتهم الوفد الوطني برفض تقديم ورقة امنية تتعلق بالشق الأمني رغم قبولهم بالمبادرة الدولية شكلاً ما اعتبره سببا في تعطيل خارطة الطريق الأممية.
وجاء فيما اتهم مندوب الارجواي السعودية والتحالف بارتكاب مجازر مروعية ووحشية بحق المدنيين في اليمن مطالبا مجلس الأمن بمحاسبة التحالف حيال ما يرتكبه من جرائم بحق المدنيين.

التعليقات

تعليقات