المخا تسقط بأيدي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية

المشهد اليمني الأول |

اليوم كنت اقلب القنوات في التلفاز واذا بقناة سهيل تبث تقرير اخباري عن معارك السيطرة عن مدينة المخا
واذا بالتقرير الذي يبث يظهر فيه مقاتلين بعدد من الأطقم ومشاهد اشتباكات قوية من جهتهم ومن الجهة الاخرى لم تطلق حتى طلقه واحده

وعملت بعض المقابلات مع بعض المرتزقة وهم يهددون ويتوعدون وخلف ذلك المرتزق مرتزق اخر يمسك بسلاحه ويتمترس وهو يضرب وابل من الرصاص لم يأخذ بالاعتبار بان خلفه يقومون بمقابله تليفزيونية.
قررت متابعة ما تبثه قناة سهيل واذا بها تبث تقرير اخر يبث ويقولون انه من جبهة تعز ومن داخل تعز ونفس الموال مشاهد لمسلحين واشتباكات لكن هناك اختلاف وهو عدم وجود أطقم
واذا بالمراسل يقوم بعمل مقابله مع احد المرتزقة واذا به يتحدث بنفس التهجم والتعنت لكن أخذني الفضول من ذلك المرتزق ادقق النظر فيه واذا به نفس المرتزق الذي كان يستخدم سلاحه خلف المرتزقة الذي كان في جبهه المخا

 

عندها انفجرت من الضحك هل جا ذلك المرتزق من جبهة المخا الى جبهة تعز لكي يعمل مقابله تليفزيونية

 

مهزلة الى ابعد حد
توقعوا اي شي من قناة بثت تقرير اخباري عن تحرير حمار ان تبث اي شيء
إفلاس الى ابعد حدود
يكذبون الكذبة ويصدقونها
#سهيل_للاستحمار_عنوان
بقلم
علي عبدالكافي الذاري

التعليقات

تعليقات