المشهد اليمني الأول| متابعات

نشرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية تقريرا حول الأمر الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم امس الجمعه (27 يناير 2017) والقاضي بمنع مواطني 7 دول عربية من دخول الولايات المتحدة ولكن ليس من ضمنهم السعودية.
الصحيفة أبدت استغرابها من عدم إدراج مواطني السعودية على قائمة المنع الأمريكية بالرغم من “إرتبطاها بالإرهاب وبالتطرف الديني” وأشارت وبشكل خاص الى ان 15 سعوديا من مجموع 19 ارهابي شاركوا في هجمات 11 سبتمبر التي ضربت امريكا.
وذكّرت الصحيفة بان البرقيات الدبلوماسية الامريكية التي سرّبها موقع “ويكيلكس” كشفت عن أن أفرادا في المملكة العربية السعودية وغيرها من دول الخليج الصديقة للولايات المتحدة هي “المصدر الرئيسي لتمويل تنظيم القاعدة وحركة طالبان وغيرها من الجماعات الإرهابية”.
الصحيفة أوضحت بان السعودية وبالرغم من إدعاءها بانها حامية للحرمين الشريفين “إلا انها لم توجه انتقادا لترامب حول تصريحاته ضد المسلمين”, مضيفة بل على العكس من ذلك فإن ” دول الخليج رحبت بانتخاب ترامب الذي يشاركها في معارضته الراسخة لإيران”, مشيرة الى تصريح لوزير الخارجية السعودية عادل الجبير , اعرب فيه عن تفائله بشأن إدارة ترامب الجديدة.
الصحيفة نوّهت الى الشراكة الإستراتيجية التي جمعت السعودية بامريكا ومنذ الأربعينات من القرن الماضي, لكنها أوضحت بان “برودا “اعتراها في زمن الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما.
يذكر ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر أمرا حظر بموجبه سفر مواطني ست دول عربية من السفر الى أمريكيا هي كل من العراق وسوريا وليبيا واليمن والسودان والصومال بالإضافة الى ايران.

التعليقات

تعليقات