المشهد اليمني الأول | متابعات

أدان طلاب وطالبات وأكاديميو ورئاسة جامعة ثورة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية، إستهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي للجامعة والأحياء السكنية المجاورة لها .. مطالبين بإيقاف العدوان ورفع الحصار.
واستنكروا في وقفة إحتجاجية اليوم بصنعاء، الصمت الأممي والدولي المريب تجاه ما يتعرض به اليمن من عدوان سافر وحصار جائر وإستهداف ممنهج لكل مقومات الحياة، ما يعكس مستوى الإفلاس والتخبط الذي وصل إليه تحالف العدوان أمام الصمود الأسطوري للشعب اليمني في مواجهة العدوان.
وندد المشاركون في الوقفة الاستهداف الهمجي لجامعة 21 سبتمبر الطبية والتطبيقية خلال الأيام الماضية أثناء تواجد الآلاف من الطلاب والطالبات في قاعاتهم الدراسية، ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بمباني الجامعة.
وأشار الطلاب والأكاديميون إلى أن إستهداف المؤسسات التعليمية والأكاديمية مجرم من كل الأعراف والإتفاقيات الدولية والإنسانية والشرائع السماوية.
وادان بيان صادر عن رئاسة الجامعة وكوادرها الأكاديمية والإدارية والطلاب والطالبات بأشد العبارات إستهداف العدوان المتكرر لمباني الجامعة وكوادرها وطلابها.
وأكد البيان العزم على مواصلة العملية التعليمية مهما بلغت درجة الصلف والإعتداءات المتكررة من قوى العدوان .. محملا قوى العدوان المسئولية جراء إستمرار إستهداف الجامعة والمنشآت التعليمية.
وناشد البيان، الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية ووسائل الإعلام، للقيام بدورها في إيقاف إستهداف المؤسسات التعليمية وتوثيق هذه الإعتداءات.
كما طالب البيان، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والدول المحبة للسلام إلى العمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار.
ودعا أكاديميو وطلاب وقيادة الجامعة المنظمات الإنسانية للقيام بواجبها في رفع الحصار على اليمن .. مؤكدين حق الجامعة في مقاضاة المعتدين على هذا الصرح العلمي الأكاديمي أمام المحاكم .. مشيرين إلى أن جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم .

 

التعليقات

تعليقات