المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكد رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي اليوم السبت على أهمية تفعيل وزارة الصحة العامة لدورها في جوانب الرقابة الدوائية من النواحي المتعلقة بالجودة الدوائية والجودة السعرية وضبط المخالفين والمتلاعبين وإحالتهم إلى النيابة المختصة.

ولفت الحوثي، خلال لقائه افتتاح أعمال اللقاء التشاوري الذي تنظمه الهيئة العليا للأدوية مع صانعي القرار وصانعي السياسة الدوائية ومصنعي ومستوردي الأدوية في اليمن، إلى أهمية تفعيل وحدة فحص الأدوية في وزارة الصحة إلى أقصى حد وإفادة الجميع منها والعمل الدائم لتحقيق الجودة السعرية التي تجعل الدواء في متناول الجميع كخدمة قبل أن يكون سلعة وسلعة لا تقبل التربح.

وأشار رئيس اللجنة الثورية العليا إلى التوجيهات التي صدرت من أجل تفعيل الصناعة الدوائية المحلية المتاحة وتطويرها وتفعيل المصانع الخاصة بالمحاليل الطبية والمنتجات الدوائية اليمنية التي تميزت عن المستوردات نتيجة جودة العقول اليمنية الخلاقة والمبدعة.

وقال ” يجب أن نثق بأنفسنا ونعمل بإخلاص لنحقق النجاح الذي نصبوا إليه جميعا وأن يحصل الشعب على الدواء الصحيح والميسور والممتاز انطلاقا من القواعد الحاكمة للمسئولية في إحياء النفس، والإبتعاد عن الجشع الذي قد يسبب كوارث في القطاع الصحي وتحقيقا للشفافية التي تصنع مع الثقة المستقبل المنشود والخدمة الحقيقية”

وحث رئيس اللجنة الثورية العليا القطاع الدوائي الخاص والجهات ذات العلاقة على إنجاز غرفة عمل مشتركة بينهم تحقق دراسة الواقع وضبط الأسواق والجودة والأسعار الدوائية من منطلق الشراكة والتكامل والعمل على إنتاج مصفوفة تتكامل فيها جهود الجميع وتضمن ترفع أي طرف عن المصالح الضيقة وتعمل من أجل المستقبل.

وذكر الدور السلبي الذي لعبته منظمات معينة تشاركت مع العدوان في إلحاق الأذى بالشعب اليمني من خلال قيامها بشراء كميات من الأدوية من السوق وإخفائها أو إتلافها تزامنا مع القصف بالأسلحة المحرمة الدولية والحصار ليواجه الشعب معاناة مركبة من أكثر من جبهة عدوانية ظاهرة ومخفية.

المصدر: سبأ

التعليقات

تعليقات