المشهد اليمني الأول | متابعات

اكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة أن التحالف الذي تقوده السعودية في العدوان على اليمن نفذ هجمات ترقى إلى جرائم الحرب، مشيرا إلى أن “التحالف السعودي لم يف بمعايير القانون الانساني الدولي فيما يخص عملياته العسكرية في اليمن والهجمات التي استهدفت مناطق مدنية واسفرت عن ضحايا مدنيين.

واكد التقرير الذي تضمن نتائج تحقيق اجرتها الأمم المتحدة في 10 غارات جوية شنها طيران العدوان السعودي على مناطق مدنية في اليمن عدم وجود أي دليل على أن الغارات الجوية التي شنها طيران التحالف السعودي أصابت أهدافاً عسكرية مشروعة في ثماني غارات من الغارات العشر التي شملها التحقيق.

ولفت التقرير إلى أن ضباطا اميركيين يشاركون في العمليات العسكرية التي ينفذها التحالف السعودي في الجوانب اللوجيستية والمخابراتية مشيرا إلى أن ضباطا من فرنسا وماليزيا وبريطانيا موجودون ايضا في مقر قيادة التحالف في العاصمة السعودية الرياض.

وحذر التقرير الأممي دول تحالف العدوان السعودي الاماراتي والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا من تجاهل التزاماتها باحترام القانون الانساني الدولي.

التعليقات

تعليقات