المشهد اليمني الأول| متابعات

قال وزير التعاون الإقليمي في الكيان الإسرائيلي تساحي هنغبي إن “البحرين هي واحدة من الدول العربية التي لها علاقات اقتصادية وأمنية متقاربة مع إسرائيل ويتدرب فيها حاليا عدد من قادة قوات مكافحة أعمال الشغب البحرينية بدورات خاصة” بحسب ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإلكترونية باللغة العربية.
وأضاف الوزير، الذي قالت الصحيفة إنه مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وينتمي لحزب الليكود، ان “إسرائيل تبحث عن سبل لتوسيع علاقاتها مع الدول العربية وحاليا تربطها علاقات واسعة مع كثير منها وستتزايد يوما بعد يوم خاصة أن زعماء الدول العربية لا يجدون في الآونة الأخيرة حرجاً من أن تظهر العلاقات العربية الإسرائيلية للعلن، بعد أن كانوا في الفترات الماضية يصرون على خفائها” على حد تعبيره.
ووصف هنغبي بحسب الصحيفة، العلاقات البحرينية الإسرائيلية بالطيبة وتحدث عن إجراءات طبية خاصة للملك حمد بن عيسى آل خليفة وأسرته عن طريق أطباء إسرائيليين في تل أبيب كانت أو في المنامة.
وأشار إلى أن زيارة الوفود الاقتصادية من التجار الإسرائيليين إلى البحرين تمت في الشهر الماضي بجوازات سفر اوروبية وأميركية وناقشوا مع السلطات والتجار البحرينيين مواضيع استثمارية مختلفة.
وكانت مجموعة من الشخصيات والتجار في البحرين قد استضافت قبل أيام وفدا إسرائيليا متمثلا بحاخامات حركة “حباد” وذلك للإحتفال بعيد “الحانوكاه” الذي يعرف بعيد الأنوار.
وكشفت نفس الصحيفة سابقا أن حاخامات حركة “حباد” التي تعد أكثر الحركات الدينية اليهودية تطرفا وتحاملا على العرب، قدموا إلى المنامة بناء على دعوة من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

التعليقات

تعليقات