المشهد اليمني الأول| متابعات


كشف مصدر عسكري يمني عن وصول سفينة شحن أمريكية إلى عدن، جنوبي البلاد، السبت 21 مايو/ أيار 2016.
وقال المصدر، الذي تحدث لوكالة “خبر” مشترطاً عدم ذكر اسمه، أن السفينة الأمريكية محملة بدبابات نوع “إبرامز”، وعربات “هامفي”، وقاذفات صاروخية، وصلت إلى عدن.

وجاء وصول السفينة بعد يوم على سحب شركة “داين كورب” الأمريكية لمئات “المرتزقة” التابعين لها من باب المندب باتجاه عدن، حسبما أفاد مسؤولان يمنيان عسكري وأمني (أمس الجمعة).


واعترفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، مطلع مايو الجاري، بمشاركة قواتها في العمليات الدائرة في اليمن، وقالت إنها عمليات مؤقتة، لكنها لم تضع جدولاً زمنياً لذلك.


وعلقت صحيفة “واشنطن بوسطت” على إعلان “البنتاغون” بأنه يشير إلى مستوى جديد من تورط الولايات المتحدة في الصراع باليمن.

ويقول مسؤولون أمريكيون، إن قوات الولايات المتحدة تعمل مع القوات الموالية للخائن هادي.

ومن المعروف أن تحالف العدوان السعودي يخوض حرباً وحشية ويفرض حصاراً خانقاً ومشدداً بناءً على ما أعلنته السعودية  “دعم الحكومة الشرعية في اليمن”.

وفي وقت سابق، رفض المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس، التصريح عن عدد القوات الأمريكية في اليمن، لكنه قال إنها “عدد صغير” وتعمل من موقع ثابت لتقديم الدعم الاستخباراتي.

التعليقات

تعليقات