القيادي البارز في الحراك الجنوبي اللواء “باراس”: نوايا “الإحتلال” تقسيم اليمن إلى دويلات صغيرة متناحرة وفرض الوصاية

108
القيادي البارز في الحراك الجنوبي اللواء "باراس": نوايا "الإحتلال" تقسيم اليمن إلى دويلات صغيرة متناحرة وفرض الوصاية

المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني عن الحراك الجنوبي اللواء خالد باراس، إن العدوان الخارجي الغاشم ضد اليمن، يمثّل مصدر التحديات التي تواجه الوحدة والوطن اليمني الصامد ،

وأكد باراس ان العدوان الخارجي الذي تقوده السعودية يحتل اجزاء هامة من الاراضي اليمنية وخاصة في المحافظات الجنوبية والشرقية،

ويقدم السلاح والمال بسخاء للتنظيمات الارهابية – وهى تحديات – خطيرة جدا ،

و يرى القيادي البارز في الحراك الجنوبي اللواء الركن باراس انها ” لاتهدد وحدة 22 مايو ، الحدث الوطني التاريخي العظيم، بفصل الجنوب عن الشمال فحسب وانما تهدد الكيان اليمني كدولة ذات سيادة”.

وفي ورقته المعنونة بـ( التحديات الراهنة التي تواجهها الوحدة..) والتى قدمها اليوم في الندوة التي نظمها معهد الميثاق بمناسبة العيد الوطني الـ26 للجمهورية اليمنية، إستعرض اللواء خالد باراس وقائع ميدانية تؤكد نية” الاحتلال فصل المحافظات الجنوبية والشرقية عن اليمن” ، مشيرا الى نوايا الاحتلال تقسيم اليمن الى دويلات صغيرة متناحرة فيما بينها وفرض الوصاية الاقليمية وربما الدولية على تلك الدويلات الهزيلة ” التي صنعها العدوان والاحتلال الاجنبي” . وهو مايعني حسب باراس ” ان يستمر الاقتتال بين اليمنيين لعدة سنوات تحت الحماية الخارجية والتغذية المستمرة له”.
وقال باراس في ورقته – إن اليمن كدولة ووطن عريق يقف امام تحد تاريخي يتعلق بوجوده كوطن، واضاف : ” وهو مايعني ان يتحلي اليمنييون بروح التحدي والتضحية تحت شعار( نكون او لا نكون) و (وطن لانحميه لانستحقه)”
وبالرغم من ان مجلس الامن والامم المتحدة ومعظم دول العالم تؤكد على وحدة اليمن ، يشير خالد باراس الى ان الواقع على الارض يؤكد ان بعض دول الاقليم من خلال اعمالها تسعى لتقاسم الجنوب فيما بينها تحت غطاء خادع هو تسليم الجنوب للجنوبيين، واضاف “وهى خديعة صدقها للاسف كثيرون وحتى يدركوا انهم خدعوا فهم بحاجة لبعض الوقت الذي ربما يكون طويلا”.

التعليقات

تعليقات