“شقراء لبنانية” بوظيفة مرموقة وراتب عال تشعل جدلاً في السعودية !!

2844
.

المشهد اليمني الأول |متابعات 

أثار تعيين اللبنانية كريستين سركيس، بوظيفة مرموقة وراتب عال، في شركة الخطوط الجوية السعودية، جدلاً واسعاً في المملكة التي أبدى أبناؤها غضبا من تعيين موظفة لبنانية في شركة حكومية رغم تواجد كفاءات سعودية.

وبدأت القصة بتداول مدونين سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، لخبر تعيين سركيس في منصب مديرة العلاقات العامةً والإعلام في الخطوط السعودية براتب عال، لتبدأ موجة انتقاد واسعة للشركة الحكومية.

وقال مدونون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي إنهم تقدموا للوظيفة ذاتها التي أعلنت عنها الخطوط السعودية، لكن لم يتم تعيينهم في نهاية الأمر وتم اختيار سركيس.

وأمام موجة انتقادات واسعة شملت نخبا ثقافية ودينية وكتابا وإعلاميين وأكاديميين بارزين، اضطرت الخطوط السعودية لإصدار بيان توضيحي حول القضية في محاولة على مايبدو لتهدئة الغاضبين من قرار الشركة.

وقال المتحدث الرسمي للشركة، منصور البدر، في تصريحات تم تداولها بشكل واسع في وسائل الإعلام المحلية،  إن الشركة عينت اللبنانية كريستي سركيس، كمستشارة للإعلام والاتصال الدولي وليس في منصب مديرة العلاقات العامةً والإعلام.

وبرر البدر قرار الشركة الحكومية  بما وصفه خبرة سركيس في هذا مجال الإعلام والاتصال الدولي من خلال عملها في عدة شركات طيران عربية دولية.

لكن تصريحات البدر زادت من موجة الانتقادات للشركة بدل أن تخففها، إذا يقول مغردون سعوديون على موقع تويتر إن الخطوط السعودية أكدت أنها عينت لبنانية في وظيفة مرموقة دون أن تقدم توضيحاً لعدم تعيينها موظفاً أو موظفة سعودية في المنصب.

وتجذب قضية تعيين أجانب في وظائف حكومية، كثيراً من السعوديين الذين يقولون إن الشركات الحكومية والخاصة تتجاهل تعيين أبنائهم من حملة الشهادات الجامعية وتفضل الوافدين الأجانب عليهم.

ويعيش في السعودية نحو عشرة ملايين وافد أجنبي من مختلف الجنسيات من أصل 30 مليون نسمة هم كل سكان المملكة، ويشغل قسم منهم بالفعل وظائف مرموقة في شركات حكومية وخاصة، فيما يعمل غالبيتهم في وظائف ينفر منها السعوديين كالخدمة المنزلية والإنشاءات.

ووفقاً لمواقع متخصصة بالسيرة الذاتية، فإن كريستي سركيس، حاصلة على دبلوم في إدارة التسويق الاستراتيجي وبكالوريوس في الاتصالات وآخر في العلوم السياسية من جامعة كالغاري في كندا، كما حصلت على ماجستير في الأدب العربي واللغة العربية من الجامعة الأمريكية في بيروت.

وكانت سركيس تشغل منصب المدير التنفيذي للاتصالات في الخطوط الجوية القطرية منذ عام 2012، وشغلت قبله أي منذ عام 2010 منصب مسؤول رئيسي للعلاقات الإعلامية في الشرق الأوسط وأوروبا والأمريكيتين لدى الخطوط نفسها، إضافة لعملها سابقاً بشركات أخرى.

 

التعليقات

تعليقات