المشهد اليمني الأول | متابعات

دعا الرئيس الأسبق الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام، كل الإعلاميين والكتاب والصحفيين والناشطين السياسيين المنتمين إلى المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي وأنصار الله وحلفائهم وكل القوى الوطنية في الساحة، إلى إدراك خطورة المرحلة التي تمر بها بلادنا في ظل استمرار العدوان الغاشم.

ودعا الزعيم صالح- في منشور بصفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك)، الإعلاميين والكتاب والصحفيين إلى الابتعاد عن المناكفات والمهاترات التي لا تخدم سوى دول العدوان ومرتزقتهم، وتتسبب في تشويه وإضعاف الموقف الوطني للقوى المناهضة للعدوان، وأن يتحلى الجميع بالمسئولية الوطنية وبالمزيد من الصمود والصبر والثبات واحترام دماء الشهداء والجرحى الذين يقدمون أرواحهم ودمائهم فداءً للوطن في مختلف الجبهات، وأن يتجاوزوا أية تباينات إن وجدت، والتي تعتبر في نظرنا ظاهرة صحية ويمكن حلها من قبل القيادات العليا للمؤتمر وأنصار الله .

وتابع الزعيم صالح: على الذين يعتقدون أنهم بممارساتهم ومناكفاتهم سينالون رضاء قيادات المؤتمر وأنصار الله فإنهم لن ينالوا ذلك وأن استمرارهم في بث سمومهم التي لا تعبِّر سوى عن نزعاتهم وتلهفهم لتحقيق المزيد من المكاسب المادية الشخصية على حساب الوطن، وخدمة دول العدوان ومرتزقتهم، غير مدركين بأنهم بذلك يلحقون الضرر بالوطن ويؤثرون على صلابة وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان.

وحث رئيس المؤتمر الشعبي العام حكومة الإنقاذ الوطني أن تضع الضوابط الكفيلة لأداء وسائل الإعلام، وعلى وجه الخصوص ما يضمن حيادية الإعلام الرسمي وأن يُوجّه لخدمة الهدف الوطني العام وتوحيد الصفوف والمواقف وتعزيز الصمود ومواجهة العدوان، خاصة وأن لدى كل القوى السياسية ووسائلها المعبّرة عنها والتي يجب أن لا تكون مغايرة أو متعارضة مع التوجّه الوطني العام.

التعليقات

تعليقات