المشهد اليمني الأول| متابعات

“كادت الحفلات الموسيقية الطويلة أن تختفي تماما في المملكة العربية السعودية في ظل التمسك الرسمي بالمدرسة الوهابية المتزمتة، لكن لمدة ست ساعات ليلة الاثنين امتدت حتى الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء، أصوات أغاني الحب في ميناء جدة على البحر الأحمر في أول حفل موسيقي يعقد على نطاق واسع منذ ما يقرب من سبع سنوات بالمملكة “.

هكذا بدأ موقع “صوت أمريكا” تقريره للحديث عن المملكة العربية السعودية, مشيرا إلى أن هذا الحفل شهد عودة النجم محمد عبده، والمعروف شعبيا باسم فنان العرب إلى المملكة، حيث ظل يغني في الخارج لأكثر من عقد من الزمان، لكن لم يكن ممكنا أن يظهر على خشبة المسرح في المملكة، وخلال الحفل الأخير ظهر مع  60 شخصا من الأوركسترا واثنين من المطربين هما رابح صقر وماجد المهندس. !
وأضاف صوت أمريكا أن هذا الحفل لا يعني أن كل شيء قد انتهى، فالحواجز لم تتحطم بشكل كامل، ونقاط التفتيش الأمنية كانت منتشرة حول المكان ومنعت الدخول إلى المنطقة لأي شخص من دون تذكرة كما منعت النساء من الحضور تماما، لافتا إلى أن الحفل جاء بعد يومين فقط من عزف موسيقى الجاز في مركز الملك فهد الثقافي في العاصمة الرياض وهو أمر لم يحدث منذ نحو 25 عاما.
وأكد الموقع أن الحدثين ضمن خطوات جريئة إلى الأمام لخطط الحكومة لتعزيز الترفيه وقطاع الترفيه، وهي جزء من حملة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي التي تهدف إلى خلق فرص عمل والاستغناء عن الاعتماد على النفط.
وأوضح صوت أمريكا أنه على الرغم من أن رجال الوهابية مقربين من سلالة آل سعود منذ منتصف القرن 18، ويضفون عليهم الشرعية الإسلامية في مقابل السيطرة على أجزاء من الدولة، كانت الموسيقى في المملكة ليست محرمة مثلما كان الأمر في السنوات القريبة الماضية، حيث كانت تعقد مهرجانات الصيف في جدة وغيرها من المدن السعودية،

كما تم بيع الآلات الموسيقية على مدى عقود في وسط مدينة الرياض، كما من الناحية التاريخية كان المجتمع السعودي غني في الثقافة، وكانت هناك العديد من التقاليد الموسيقية، مع وجود اختلافات وثقافات فرعية مختلفة، طبقا لقول عبد السلام وائل وهو أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود.

وذكر الموقع أن تزايد المحافظين في السلطة خلال 1990، شجع المؤسسة الدينية ممثلة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للقضاء على العروض وغيرها من الأنشطة التي زعموا أنها غير أخلاقية، ومن هنا الشرطة الدينية الخاصة بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر طاردت الشباب الذين يشغلون الموسيقى في سياراتهم بصوت عال.

التعليقات

تعليقات