المشهد اليمني الأول| متابعات

يواصل تحالف العدوان معركته للسيطرة على الساحل الغربي وميناء المخا وميناء الحديدة، بإتخاذ سلسلة إجراءات عقابية لا تستثني المناؤين للحوثي وصالح في المناطق الخاضعة لسيطرتهم كالحديدة وصنعاء وذمار وإب وعمران وصعدة .
حيث ذكرت مصادر اعلامية عن مصادر مطلعة، أن التحالف العربي بدأ بمنع عبور الرحلات التجارية المتجه الى ميناء الحديدة، وحول مسارها الى ميناء جدة وذلك بعد تصعيد قوات الحوثي وصالح على السواحل الغربية، وتدميرهم للفرقاطة الحربية السعودية “المدينة”، وهو ما أثار قلق إسرائيلي كبير .
وأضاف المصدر أن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، منعت السفينة ماجستي المحملة بالقمح، والمصرح لها مسبقاً بتفريغ حمولتها في ميناء الحديدة غرب اليمن، من دخول الميناء، وأجبرتها على تحويل مسارها إلى ميناء جدة.
بغضون ذلك أفاد مصدر ملاحي في مؤسسة موانئ البحر الأحمر، بأن التحالف العربي أبلغ الأمم المتحدة بقراره منع دخول السفن التجارية إلى ميناء الحديدة، بما فيها السفينة ماجستي التي صرح لها بتحويل مسار السفن إلى ميناء جدة السعودي.
ويرى مراقبون أن ذلك سيجعل الشعب اليمني في مواجهة مباشرة مع السعودية وحلفائها، إزاء إنفضاح نوايا العدوان الخبيثة بإخضاع الشعب بقتله وتدميره .

التعليقات

تعليقات