المشهد اليمني الأول| صنعاء

تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي قول مصادر مقربة من وزير الداخلية في حكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء “اللواء ركن محمد عبد الله القوسي” بأنه صرف لمدير أمن لحج “العميد عبدالله ناشر” مبلغ قدره واحد وعشرين مليون ريال يمني.
وأكدت المصادر أن الوزير إستلم خمسة مليون ريال، مقابل صرف إعتماد مدير الأمن، حيث وان مدير الأمن موقف عن العمل، ولا يقوم بأي مهام في المحافظة .
وانتقد الناشطون ذلك، فيما إن صح الخبر، مطالبين حكومة الإنقاذ الوطني بالتحري عن صحة ذلك، مستنكرين حدوث ذلك في وقت تشهد فيه البلاد حصار إقتصادي عنيف، منع دخول سفن القمح إلى ميناء الحديدة، وقام بتحويلها إلى ميناء جدة .
وأعتبروا أن ذلك معيب ووصمة عار على حكومة الإنقاذ، إذا لم تتخذ إجراءات مناسبة، سيما مع تزامن أسبوع الشهيد مع ذلك، مشيرين بأن الإجراءات الخاصة بالشهداء في جميع المحافظات تم أكمالها، عدا محافظة لحج، بسبب عدم قدرة فرع المؤسسة في المحافظة على مواصلة العمل لغياب الجهة الداعمة، في حين هناك من يلتهم ملايين الريالات وهو نائم في منزله .
كما زعم بعض الناشطين أن وزير الداخلية يشرف عليه قائد حوثي، يمتلك نفس الأوسمة والنياشين، في محاولات مستمرة منهم لشق الصف .

شاطح

التعليقات

تعليقات