المشهد اليمني الأول| طهران

رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الادعاءات الجوفاء للوزير السعودي عادل الجبير حول ارسال اسلحة الى اليمن، مؤكدا انه ينبغي لحكام السعودية الواهمون تقديم الاجوبة للرأي العام العالمي على ارتكاب الجرائم اللاانسانية في اليمن
ووصف بهرام ‌قاسمي الادعاءات المكررة والجوفاء لوزير الخارجية السعودي حيال ارسال ايران اسلحة للمقاومين اليمنيين بأنها تعبر عن الحيرة جراء الهزائم النكراء والمتتالية للتحالف السعودي في حربه على الشعب اليمني.

وقال،ان اسلوب السعودية في ممارسة التسقيط والهروب الى الامام لايمكنه تغيير الواقع الراهن وان الجيش اليمني والقوات الشعبية في هذا البلد لاتحتاج الى أية مساعدات من الخارج.

واوضح، ان حكام السعودية الواهمون يجب ان يقدموا الاجوبة، عاجلا أو آجلا، للراي العام العالمي على ماارتكبوه من جرائم معادية للانسانية في اليمن خلال العامين الماضيين وان الصاق التهم بالآخرين لن يلغي مسؤوليتهم الدولية في ارتكاب الجرائم الحربية بهذا البلد.
واكد قاسمي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها دولة قوية في المنطقة، تؤدي دورا بناءا وداعما للاستقرار وطليعيا في مكافحة الارهاب ولاتحتاج الى التدخل في شؤون البلدان الاسلامية.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية الجبير وحكام السعودية بتغيير اساليبهم البالية وعديمة الجدوى.

التعليقات

تعليقات