المشهد اليمني الأول| صنعاء

دعا رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي باسمه وأعضاء مجلس النواب كافة أعضاء المجلس المنقطعين الذين يتواجدون في الداخل أو الخارج إلى العودة إلى المجلس للمشاركة معاً في بلورة القضايا التي يقف عليها مجلس النواب .

وقال في بداية جلسة المجلس المنعقدة اليوم برئاسته أن أعضاء مجلس النواب المنقطعين عن المجلس لهم ما للحاضرين وعليهم ما على الحاضرين.

وأبدى رئيس مجلس النواب استعداده ونوابه وكافة أعضاء المجلس المتواجدين للجلوس مع زملائهم المنقطعين عن جلسات المجلس سواءً المتواجدين في الداخل أو الخارج للتحاور معاً حول أي قضية أو مظلمة وكذا أي عضو له أو عليه شيء لمناقشة ذلك معاً .. منوهاً أن هذا اللقاء يمكن أن يتم في أي مكان قبل أن يتم اللقاء في المجلس للوصول إلى حل توافقي يرضي الجميع .

وأوضح الأخ يحيى علي الراعي أن أعضاء المجلس لا ينبغي أن يظلوا ينظرون إلى بعضهم البعض والعدو يستهدف ضرب وإقصاء الجميع .

وقال رئيس مجلس النواب : أن المجلس هو بيت الشعب وحاضن لكافة أعضائه وهو يمثل المواطنين في شمال وجنوب وشرق وغرب البلاد .

وطالب الأخ يحيى علي الراعي أعضاء مجلس النواب مجتمعين أن يقدموا رؤية توافقية وتفاهم فيما بينهم لحل مشاكل اليمن .

وأشار رئيس مجلس النواب الى أنه لا ينبغي أن نطلب من الأخرين أن يقدموا خارطة طريق لحل أزمة اليمن بل هي مسئولية اليمنيين أنفسهم .

وأختتم رئيس مجلس النواب حديثه بالتأكيد على هذه الدعوة .

من جهة أخرى أشار رئيس مجلس النواب إلى توجيه رسائل للجامعة العربية والاتحاد البرلماني العربي والبرلمان العربي لدعوة ممثليهم لزيارة اليمن للاطلاع على الأوضاع الكارثية القائمة فيها وانتهاك حقوق الإنسان جراء عدوان دول التحالف بقيادة السعودية وما ترتب عن الحصار المفروض على الشعب اليمني والتعرف على آثار العدوان وجرائمه وتقديم رأيهم وانطباعاتهم حول ذلك .

وناقش المجلس عددا أخر من الموضوعات ذات الاهتمام البرلماني.

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله صباح يوم غد الثلاثاء بمشيئة الله تعالى .
حضر الجلسة وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى الأخ الدكتور علي عبدالله أبو حليقة .

التعليقات

تعليقات