المشهد اليمني الأول| تعز

أستشهد وأصيب عدد من المواطنين يوم أمس الثلاثاء، في غارات هستيرية شنها طيران العدوان السعودي على مناطق متفرقة بمديرية المخا الساحلية بمحافظة تعز.
وأوضح مصدر محلي أن احدى غارات تحالف العدوان على مدينة المخا استهدفت سوق المخا المركزي ما أدى إلى تدمير واحتراق عدد كبير من المحال التجارية مقتل واصابة عدد من المواطنين.

وأشار المصدر إلى أن الغارة تسببت في اندلاع حرائق في المحال التجارية في السوق كما تسببت في تدمير واحتراق عدد من السيارات.

ولفت المصدر إلى أن الغارة على هذا السوق جاءت ضمن عشرات غارات شنها طيران تحالف العدوان على مدينة المخا الساحلية استهدفت العديد من القرى والأحياء السكنية والمنازل والأسواق والسيارات والطرق بمدينة المخا وضواحيها الشمالية والجنوبية والغربية والشرقية.

وقال” إن غارات العدوان السعودي على المدينة تصاعدت بوتيرة عالية منذ الساعات الأولى لصباح يوم الثلاثاء وحتى ساعات الليل في أعنف موجة غارات وحشية على هذه المدينة أسفرت عن تدمير وتضرر عشرات المساكن والمنشآت والطرق والسيارات كما اجبرت مئات السكان على النزوح إلى مناطق بعيدة”.

وناشد المصدر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إرسال لجان تحقيق ميدانية للإطلاع على جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بحق المواطنين بالمناطق الساحلية بتعز و تقديم مرتكبيها إلى محكمة الجنايات الدولية.

التعليقات

تعليقات