المشهد اليمني الأول| صنعاء

نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامه اليوم الخميس 9 فبراير 2017م مسيره مركزية كبرى لأبناء الشهداء من ضمن البرنامج المقدم بذكرى أسبوع الشهيد، رغم التحليق المكثف لطيران العدوان الأمريكي السعودي واعوانه على العاصمه صنعاء، وترافق معها زياره روضه الشهداء بالجراف وقراءة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة والدعاء لهم.

وتخللت المسيرة عده فقرات منها قراءه بعض ايات القران الكريم الذي افتتح به والنشيد الوطني، وشعر وزوامل وتجديد الولاء والعهد لقائد المسيره والشهداء،وقراءه البيان من قبل احد الاشبال.

وفي كلمة المناسبة رحبت الأستاذة/نور الهدى بأمهات وزوجات وخوات وأبناء الشهداء ورجال الرجال في الجبهات، ومن ثم اشادت في كلمتها على المزيد في البذل والعطاء لجبهات القتال، ومحثه على العمل بالمسيره القرانيه وتجديد الولاء والثبات والاقدام والتضحيه.

وقد تقدم بقراءه البيان يونس المتوكل والذي نص على الاتي : -مهنيين الشهداء بما يحضوا من نعيم عند ربهم ،ودمائهم نصنعت عزا ونصرا وكرامه لليمن.واكدوا ان لن تذهب دمائهم هدرا وسياخذوا بثارهم مهما طال او قصر الزمن -مستنكرين صمت العالم وتخاذله ازاء جرائم العدوان ضد الشعب اليمني وطفولته رغم وجود منظمه حقوق الانسان الذي انتهى دورها فجاه امام هذه المجازر.

وقد أبدت أسر الشهداء بهذه المناسبه العظيمه استعدادها ببذل ورفد الجبهات برجال الرجال مهما كانت صعوبه فراق ابنائهم.

التعليقات

تعليقات