المشهد اليمني الأول| فيديوهات

في لقطة تاريخية واستثنائية في العلوم العسكرية، أبتكر أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية، أساليب جديدة لتدمير عتاد الجيش السعودي والذي يعتبر من أقوى العتاد عالمياً كونه أمريكي، وهي إحراقها بالقداحة أو الولاعة أو الشعلة والكراتين.
وأوضحت صحيفة “راي اليوم” اليوم السبت عن سر “الولاعة: التي رفعها السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أمام الكاميرات أثناء إلقاء خطابه اليوم بمناسبة يوم الشهيد مهدداً بها القوات السعودية والقوات الحليفة لها.
حيث قالت الصحيفة نقلاً عن مصدر يمني مقرب من حركة أنصار الله والذي أجاب على سؤال الصحيفة عن رمزية هذه الحركة إذ وضح المصدر أن السيد عبدالملك الحوثي كان يحاول تحطيم معنويات القوى المعادية التي تدفع ملايين الدولارات لشراء المدرعات التي يقوم مقاتلوا أنصار الله من السيطرة عليها ثم إحراقها بالولاعات،
وهي إشارة واضحة لما يحدث فعليا، حيث  تظهر شجاعة اليمنيين الذين لا يحتاجون لضرب الآليات والعربات السعودية  بالقذائف احيانا خاصة على الحدود، بل يعمدون إحراقها بالولاعات.
وأضاف المصدر ان حمل السيد الحوثي للولاعة له دلالة ورسالة للسعوديين أننا بأبسط الأسلحة كالولاعة نستطيع هزيمة قواتكم التي تنفقون على تسليحها المليارات.
يذكر أن السيد عبدالملك الحوثي كشف في ذات الخطاب عن استطاعت قواته من تطوير صواريخ بركان ليصل مداها إلى الرياض وإلى ما بعد الرياض، وكشف كذلك عن تطوير طائرات مسيرة تستطيع حمل ذخائر، فيما وعد بمفاجأة على صعيد الدفاع الجوي لمواجهة الغارات  السعودية.

التعليقات

تعليقات