العشق الممنوع للجيش واللجان الشعبية .. لماذا يعشقونها وهل ذلك حرام ؟
سؤال دائم التكرار مصحوبا بالإكبار والإجلال احيانا وبالذهول والحيرة أحيانا وأحيانا اخرى بالإستنكار ..لماذا عشق هولاء الشباب الشهادة في سبيل الله ؟؟!! والإجابة من وجهة نظري بسيطة جدا .. واضحة لا لبس فيها ..
يقينية لا تحتمل الشك مطلقا.. كيقيني في رغبتكم جميعا في معرفة الإجابة .. بكل هذه البساطة والوضوح واليقين الذي ذكرت.. الإنسان مفطور على حب الحياة .. ولذلك لو فرضنا ان التقدم العلمي وصل الى تركيبة دوائية مجربة ومضمونة النتائج تقضي على الموت فتبقى الحياة مستمرة ؟؟
ماالذي سيحدث؟؟ لاشك سيحقق هذا الدواء اعلا نسبة مبيعات منذ نشأة الحياة على هذا الكون!! لماذا ؟؟!! لأن الثقة في العلم .. وتجارب الدواء.. وضمانة المنتجين.. لاتدع مجالا للشك وتفك تعقيدات الفكرة وتجلو كل غموض فيها.. أليس كذلك؟؟ وهنا… يثق الشباب المجاهدون ثقة أكبر بكثير برب العالمين خالق الموت والحياة .. ويصدقون كلامه ويؤمنون بماجاء في كتاب الله ..
وبالذات في إياته المحكمات التي نحفظها جميعا والتي لااختلاف على معناها ولااشتباه في مدلولها التي تثبت وتمنع التشكيك في : استمرار الحياة وانتفاء الموت عن من يقتل في سبيل الله والبساطة الشديدة تكمن في الثقة والتصديق والايمان الذي نتفق جميعا في إدعائها ونختلف عن عشاق الشهادة في حقيقة هذا الإدعاء.

بقلم حمير العزكي

التعليقات

تعليقات