تدحرج الأزمة السعودية لمستويات مقلقة .. وسعوديون يطالبون بطرد العمال الأجانب للقضاء على البطالة
أطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وسما للمطالبة بترحيل الوافدين العاملين بالمملكة معتبرين ذلك الحل الأمثل للقضاء على البطالة، في حين قال أخرون أن هناك وظائف لن يقبل السعودي بالعمل فيها، وطالب البعض بقصر الوظائف الكبرى على السعوديين دون غيرهم، فيما توجه أخرون بالشكر لكل من عمل بالمملكة على جهدهم في الارتقاء بوطنهم.
«ترحيل الأجانب مطلب وطني» كان الوسم الذي طالب البعض الشرطة السعودية بالقبض على من اطلقه معتبرينه يقطر عنصرية بغيضة.
حساب «عبدالعزيز الدخيل» قال حاول غداً ان تذهب لمبنى تحت الإنشاء قبيل الفجر في شدة البرد واعمل مع الأجانب فإن استطعت صبراً، طالب بترحيلهم بعدها.
أما «فيصل بن فهد» فقال «الأرض لله والأرزاق بيده وحده سبحانه، والرابط بيننا وبينهم دين الإسلام، الذي علمنا أن نحب لإخواننا ما نحب لأنفسنا».
وقال «مشاري الغامدي»: «الأجنبي طبيعي يعمل بالبلد، لكن فكرة أن المدير يكون أجنبي ويوظف أبناء جنسيته ويتجاهل الكفاءة السعودية فكرة مرفوضة».
غير عقلاني
وأضاف المغرد «ضمير سعودي»: «المطالبة بترحيل جميع الأجانب غير عقلاني، هناك أجانب نافعون وآخرون طفيليات ضارّة، نحن نطالب بترحيل الطفيليات الضارة».
الناشط «عبد العزيز النهير» وضع ما اعتبره حلولا للبطالة، فقال إن «البعض لا يمكن الاستغناء عنه، ولكن القضاء على التأشيرات الحرة والتستر وتحديد العمر حتى 65 سنه للإقامة هو المهم».
«خلود» رأت أيضا أن هناك مهن لابد للوافدين فيها فقالت «مع التقليص وليس ترحيل، لأن الأجنبي أصبح شيء لابد منه، في أمور لا يستطيع السعودي يعمل فيها».
طرد وضرائب
أما حساب «سهيل» فقال «حان الوقت لطرد كل أجنبي يعمل بالتجارة ووقف نزيف الحوالات للخارج الذي أضر باقتصاد الوطن».
حساب «العامري» أيضا قال «لو الدولة تأخذ ضرائب رمزيه على الأجانب مثل بعض الدول المجاورة وصرفها على مصالح البلد والمحتاجين، أمور كثير تحل عندنا».
عنصرية بغيضة
في الوقت الذي وافق فيه البعض على الوسم كليا او جزئيا، فهناك من اعتبره عنصرية بغيضه بل وطالب بالقبض على مطلقه، فقال حساب «عبدالرحمن بحير» اقترح على وزارة الداخلية ملاحقة من أنشأ الهاشتاق وسحبه مع أذنه على هذا الطرح المحسوب علينا ولا يمثلنا أبدًا».
فيما قالت «شموخ أحمد» «مين المتخلف اللي سوا الهاشتاق ؟ المفروض يكون اطردو المتخلفين فكرياً من وطني !؟ انتم سبب تراجعنا والله؟؟!».
وأضافت «رحاب حكيم» «شكرا معلمي شكرا طبيبي شكرا مهندسي شكرا ياعامل النظافة شكرا لحسن عشرتكم اخواننا المقيمين  نعتذر عن سفاهة الهاشتاق».
د. «صلاح النقيب» وجه الشكر للوافدين العاملين بالمملكة فقال «بالشكر تدوم النعم ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله، شكرًا لكل يد بنت في بناء هذا البلد، أياً كان لونها، جنسها، دينها».
الصحفي ومذيع قناة الجزيرة الفضائية «عبدالصمد ناصر» شارك عبر الوسم أيضا فقال «بعض العرب يعيب على الغرب عنصريته وعلى ترامب قراره حظر دخول أميركا على مسلمين بينما يروّج لهاشتاغ يقطر عنصرية».
يذكر أن تقرير اقتصادي قد أظهر ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين في الربع الثالث من العام الماضي إلى أعلى مستوى له في أربع سنوات، رغم ارتفاع معدل مشاركة القوى العاملة السعودية في الربع نفسه، إلى مستوى قياسي يصل إلى 42% مدفوعا بارتفاع نسبة المشاركة لكلا الجنسين.
وأضاف، أن صافي إجمالي التوظيف في المملكة سجل ارتفاعا ملحوظا بلغ 892 ألف وظيفة خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2016، مقارنة بـ 417 ألف وظيفة في الفترة بين 2014 ـ 2015، لافتا إلى أنه رغم ذلك العدد الكبير من الوظائف، كان نصيب السعوديين منها ضئيلا، حيث ذهب 95% منها إلى غير السعوديين.

التعليقات

تعليقات