المشهد اليمني الأول| متابعات

نشر موقع «بريتبارت» الإخباري الأمريكي حديثاً للسفير النرويجي السابق في الرياض كارل شيوتز ويباي  أشار فيه إلى دعم السعودية للإرهاب ودورها بتمويل تنظيم «داعش» الإرهابي.

ونقل الموقع الأمريكي عن السفير النرويجي ويباي قوله: إن السعودية لديها تأثير قوي في انتشار الإيديولوجيا الوهابية المتطرفة، وأخشى أن الغرب يغض النظر عن هذا الأمر.

ووصف الدبلوماسي النرويجي السعودية بأنها مملكة الإرهاب، مؤكداً أن السعودية استخدمت ثروتها النفطية لتمويل ونشر الوهابية على مستوى العالم، مقترحاً طريقة لفحص التطرف والتي قد تكون من خلال إعادة إحياء مقترح الحزب التقدمي بحظر قيام الأنظمة الحاكمة غير المشاركة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بتمويل أي مؤسسات سياسية أو دينية.

وقال ويباي: لوقف النفوذ الوهابي علينا إلقاء نظرة على هذه الإيديولوجيا واقتلاع نفوذها المحلي مهما كان مصدره، سواء كان عبر الدعم المالي أو «الفيديو» من طرف «الدعاة» الذين يقولون أشياء رهيبة على الإنترنت.

وأشار ويباي إلى أن السعودية شاركت في تمويل تنظيم «داعش»، مستشهداً بأن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون تحدثت عن ذلك في بريد إلكتروني مسرّب عام 2014.

التعليقات

تعليقات