المشهد اليمني الأول| واشنطن

دعت كل من واشنطن وطوكيو وسول إلى اجتماع “عاجل” لمجلس الأمن أمس، بسبب التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقال مسؤول في البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية طلبت إجراء مشاورات عاجلة بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بشأن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي يوم أمس الأحد.

وقال المسؤول في بيان، إن الولايات المتحدة تتوقع عقد اجتماع بعد ظهر اليوم الاثنين.

وأكدت كوريا الشمالية نجاح عملية إطلاق صاروخ باليستي الأحد، حسب ما نقلت فرانس برس عن وسائل إعلام.
وأمس قالت الجارة الجنوبية سيول أن جارتها أطلقت صاروخاً باليستياً مجهولاً الأحد. حسب رويترز. حيث أوضحت الوزارة أن الصاروخ أطلق حوالى الساعة 07,55 بالتوقيت المحلي الأحد (22,55 ت غ السبت) انطلاقاً من قاعدة بانغيون الجوية الواقعة في غرب كوريا الشمالية، لافتة إلى أنه اتجه نحو الشرق باتجاه بحر اليابان. كما نقلت فرانس برس.

وقال مكتب رئيس هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية فيبيان: “قطع الصاروخ مسافة نحو 500 كيلومتر وتجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تحليلاً دقيقاً بشأن معلومات إضافية”.

يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تدرس مجموعة من الخيارات رداً على التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية، وتبحث “إظهار الحزم مع تجنب التصعيد”، حسبما قال مسؤول أميركي لـ”رويترز”.

وحسب المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، فإن إدارة ترامب كانت تتوقع “استفزازاً” من كوريا الشمالية بمجرد أن تولت السلطة.

وقال المسؤول إن الإدارة الجديدة ستكثف على الأرجح الضغط على الصين لكبح جماح كوريا الشمالية، وهو ما يعكس وجهة نظر ترامب التي أكدها في السابق، بأن بكين “لم تفعل ما يكفي على هذه الجبهة”.

التعليقات

تعليقات