المشهد اليمني الأول| فيديوهات

دعت صحيفة الغارديان البريطانية حكومة لندن إلى عدم بيع الأسلحة إلى الأنظمة الغير ديمقراطية والقمعية بينها المملكة العربية السعودية، حيث كشفت عن حجم مبيعات الأسلحة إلى دول لا تحترم قوانين حقوق الإنسان.
ويقول التقرير الذي نشرته صحيفة الغارديان أمس الأحد إن 83% من صادرات الأسلحة البريطانية في عام 2013، وقيمتها أكثر من مليار دولار ذهبت إلى السعودية، كما استوردت بريطانيا في الفترة نفسها نفطا بقيمة تجاوزت المليار دولار من المملكة.
وتحض الصحيفة في افتتاحيتها الحكومة البريطانية على أن تدعو السعودية وحلفاءها إلى وقف عدوانها على اليمن، وإلى ضمان عودة الاستقرار إليها، وعلى عدم بيع أي أسلحة إلى أنظمة غير ديمقراطية أو قمعية من المرجح أنها ستستخدمها في انتهاكات للقانون الدولي.
ويضيف التقرير أن هذه العلاقة باتت تحت تدقيق ومراجعة قانونية إثر جهود الحملة ضد تجارة الأسلحة، إذ يخشى الناشطون من أن التحالف الذي تقوده السعودية قد استخدم أسلحة بريطانية في حملة القصف التي يشنها في اليمن وشهدت انتهاكات للقانون الإنساني.
وتقول الصحيفة إن ثلثي مبيعات الأسلحة البريطانية يذهب إلى الشرق الأوسط، إذ ارتفعت مبيعات الأسلحة الخفيفة والذخيرة والعربات المدرعة إلى مصر بعد عام 2011 من ثلاثة مليون دولار إلى حوالي الأربعين.
كما اتفقت بريطانيا خلال العامين الأخيرين على صفقات أسلحة مع الإمارات بقيمة تجاوز الـ500 مليون دولار ومع قطر بقيمة 200 مليونا، وعمان بقيمة تجاوزت الـ180 مليونا ومع البحرين بقيمة 30 مليونا، بحسب إحصاءات الحملة ضد تجارة الأسلحة.

التعليقات

تعليقات