المشهد اليمني الأول| متابعات

نقلت صحيفة «هيرالد تريبيون» الأمريكية عن مصادر استخباراتية في صنعاء أن الولايات المتحدة جنّدت أعداداً كبيرة من المرتزقة برواتب كبيرة وأرسلتهم إلى الأجزاء الجنوبية في اليمن لمساعدة مرتزقة السعودية في العدوان على الشعب اليمني.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن المصادر: إن الولايات المتحدة تعطي كل مرتزق يتم تجنيده ما يقرب من 1500 دولار أمريكي، وتكون مهمتهم شن عمليات عدوانية سرية ضد القوات اليمنية وارتكاب الجرائم بحق المدنيين لاتهام جنود الجيش اليمني.

وأشارت المصادر إلى أن المرتزقة يتم تجنيدهم من جميع أنحاء العالم ويتم إرسالهم إلى كل من سورية واليمن، محذراً في الوقت نفسه من أن «التحالف» الذي تقوده السعودية ضد اليمن وبعد الخسائر الفادحة التي أصابت قواته في باب المندب يعتزم تجنيد المزيد من المرتزقة وخاصة من مرتزقة شركة «بلاك ووتر» الأمريكية.

الجدير بالذكر أن ثمة تقارير تحدثت عن أن شركة «بلاك ووتر» التي يملك فيها أفراد من الأسرة الحاكمة في الإمارات 49 سهماً بدأت في سحب بعض مرتزقتها من اليمن بعد مقتل سبعة منهم وجرح أكثر من 39 آخرين.

التعليقات

تعليقات