المشهد اليمني الأول| متابعات

أكدت مصادر مطلعة أن شركة «جي فور إس» الإسرائيلية ـ البريطانية وقّعت خلال الشهور الماضية اتفاقيات مع مشيخة قطر وأصبحت هذه الشركة من خلال تعاونها مع مجموعة شركات تابعة لوزير دفاع النظام القطري السابق حمد بن علي العطية والتي تعد مكتب الممثل الرسمي لشركة «جي فور إس»، حيث تعتبر أكبر شركات الأمن في قطر.

ووفقاً للتقرير الذي أعدته المصادر المطلعة واطلعت عليه «د.ب.أ» فقد تمكنت شركة «جي فور إس» المدعومة من العطية, من إبرام اتفاقية تخص تأمين «مونديال 2022»، مع أنه لم يتم الإفصاح عن تفاصيل هذه الاتفاقية،

ولكن الشركة التزمت بنقل أحدث التقنيات والإمكانات والأجهزة الفاعلة في مجال الإشراف والرقابة إلى مشيخة قطر وتقوم بالسيطرة على جميع الأماكن والمعابر أمنياً بما فيها المطارات والأندية.

التعليقات

تعليقات