أكدت صحيفة ” الاندبندنت” أن تحالف العدوان، الذي تقوده السعودية في اليمن، ألقى قنابل عنقودية بريطانية الصنع على مدنيين يمنيين.

ونقلت الصحيفة عن منظمة العفو الدولية القول إن” التحالف العربي بقيادة السعودية يستخدم قنابل عنقودية من نوع “BL-755″، وأنه تم اكتشاف قنبلة من هذا النوع غير منفجرة في أثناء جولة تفتيش لمحققيها في قرية يمنية شمال اليمن، وعثر عليها أحد المدنيين معلقة بأحد الأشجار”.

وأوضحت العفو الدولية أن القنبلة “BL-755” البريطانية، كانت مصممة للتفجير في وقت لاحق.

وأشارت “الاندبندنت”، إلى أن القنبلة العنقودية “BL-755” المطورة للاستخدام من قبل طائرات “تورنادو” البريطانية، استخدمت من قبل التحالف في اليمن.

ودعت العفو الدولية حكومة ديفيد كاميرون إلى بذل جهود كبرى لتتبع مكان وجود القنابل التي باعتها بلاده في الماضي، وتدمير المخزون الحالي.

هذا وحذرت المنظمة أيضا من مخاطر القنابل العنقودية التي تلقيها قوات التحالف بقيادة السعودية، مؤكدة أن الأطفال والمدنيين “يقتلون ويشوهون” جراء القنابل العنقودية غير المنفجرة، مضيفة أن العائلات العائدة إلى منازلها في شمال اليمن تتعرض لخطر التعرض لإصابات أو الموت جراء هذه القنابل القاتلة.

ولفتت الاندبندنت إلى أن القنابل التي عثر عليها في اليمن هي من نوع “BL-755” وصنعتها مؤسسة “بيدفرشاير” البريطانية، وتذهب أغلب تخمينات الخبراء إلى أن بريطانيا باعت أعدادا كبيرة من هذه الأسلحة والذخائر إلى السعودية والإمارات ما بين عامي 1980 و1990.

جدير بالذكر أن عشرات المدنيين أغلبهم نساء وأطفال استشهدوا أصيبوا بجراح جراء انفجار الذخائر العنقودية من مخلفات العدوان السعودي الأمريكي في مختلف المحافظات اليمنية وخاصة الحدودية منها.

التعليقات

تعليقات