المشهد اليمني الأول| مسقط

كشف وزير النفط والغاز في سلطنة عُمان، الدكتور محمد بن حمد الرمحي عن مباحثات بين مسقط وطهران لاستيراد الغاز الإيراني.
وقدّر الرمحي لـ «الراي» الكميات المستوردة من الغاز الإيراني في حال اتمام الاتفاق بنحو مليار قدم مكعبة يومياً، لافتاً إلى أنه سيكون عبر خط أنابيب مباشر بين البلدين، وموضحاً «في عمان نستورد كمية غاز بسيطة من قطر عن طريق خط أنابيب (دولفين) وكذلك من أبوظبي».
وحول آخر تطورات مصفاة الدقم في عمان، والتي تشارك بها الكويت، أكد: «نسير بالطريق مع مؤسسة البترول».
ووقعت شركة النفط الوطنية الايرانية ووزارة النفط العمانية في طهران ، اطار اتفاق بخصوص مواصلة انشطة مشروع انشاء انبوب تصدير الغاز الايراني الى عمان.
ووقع اطار الاتفاق عن الجانب الايراني على اصغر هندي مدير متابعة المستحقات بوزارة النفط، ومن الجانب العماني سيف حمد السلماني مدير عام الاكتشافات وانتاج النفط والغاز بوزارة النفط العمانية.
وحضر مراسم التوقيع وزير النفط بيجن زنكنة و نظيره العماني محمد بن حمد الرمحي.

وكانت شركات “توتال” الفرنسية و”شل” البريطانية الهولندية و”كوجاس” الكورية و”ميتسوي” اليابانية و”يونيبر” الالمانية، أعلنت استعدادها للمشاركة بمشروع تصدير الغاز الايراني الى عمان، وقد أجرى مندوبو تلك الشركات مفاوضات مع المسؤولين الايرانيين بهذا الخصوص قبل 3 شهور.

وبحسب اتفاق مبرم بين طهران ومسقط عام 2013، سيتم تصدير نحو مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا الى عمان على مدى 15 عاما، عبر انبوب يمد في اعماق الخليج.

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد