المشهد اليمني الأول| فيديوهات

أكد الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله أن الكيان الصهيوني شريك مادي وحسي في العدوان العسكري الامريكي – السعودي الشبه عربي على اليمن، مندداً بالحصار والتجويع التي يفرضها النظام السعودي على الشعب اليمني من اجل ان يحفظ ماء وجهه.
وقال السيد حسن نصرالله في خطاب القاه اليوم 16 فبراير 2017م، في ذكرى قادة شهداء المقاومة اللبنانية في لبنان ان الاسرائيلي شريك مادي حسي بالعدوان على اليمن وايضاً هناك دعم انكليزي واماراتي بينما غالبية الشعب اليمني تدافع عن وطنها”.
واضاف نحن نقترب من سنتين من الحرب على اليمن، الحرب الاميركية – السعودية الشبه عربية وفي مقدمها دولة الامارات التي هي جزء اساسي من هذا العدوان على اليمن”.
واوضح ان “المعطيات الحسية العليمة تؤكد ان (اسرائيل) شريكة في العدوان، شريكة ماديا ومعلوماتيا وتكنولوجيا، هي جزء من هذا العدوان”.
واشار الامين العام لحزب الله اللبناني الى ان “هذه الحرب بدأت على أمل ان تحسم المعركة خلال اسبوعين أو اسابيع قليلة لأنهم استضعفوا الشعب اليمني” .. مضيفاً ان “ما يحصل في البلد أسطورة ومعجزة بالصمود حتى اليوم”.
واضاف “كل يوم يقتل فيه من الطرفين ويجوع عشرات الاف الاطفال فقط ان هناك من يريد في السعودية ان يحفظ ماء وجهه ليصبح ملكا في يوم من الايام، والحل برايهم ان يستسلم اليمنيون” .
واشار السيد حسن نصرالله الى ان الموقف اليمني هو الاصرار على الصمود، وقال “في اليمن شعب يقول هيهات منا الذله واي شعب يقول ذلك سينتصر دمه على السيف وهذه هي الحقيقة”.
كما تحدث امين عام حزب الله اللبناني عن قصف الطيران السعودي على مجلس العزاء في مديرية ارحب وقال “في الأمس قصف مجلس عزاء نسائي بالطيران، يتم المجيئ بالمرتزقة من كل العالم فليس الجيش السعودي فقط الذي يقاتل.
اليوم وكل يوم يقتل في الطرفين يمنيون وسعوديون وعرب ومسلمون وتدمر البيوت لأن هناك في السعودية من يجب ان نجد له حلا لنحفظ ماء وجهه ليصبح ملكاً يوما ما”.
وأكد “نحن الآن على بوابة الانتصار على المشروع الأميركي السعودي – الاسرائيلي الذي اسمه (داعش) والجماعات التكفيرية بعد ان انقلب السحر على الساحر”.
كما شدد على أن السعودية التي صنعت (داعش) هي التي تتحمل مسئولية مئات الالاف من الشهداء الذين قتلوا في العراق وسوريا وسيناء وغيرها.

التعليقات

تعليقات