المشهد اليمني الأول| صنعاء

أعرب منسق الشؤون الإنسانية في اليمن مساء أمس الخميس، عن حزنه الشديد جراء الغارات الجوية التي استهدفت مجلس عزاء أغلبه من النساء والأطفال في مديرية أرحب، شمالي صنعاء.

وقال جيمي ماكجولدريك في بيان: “أشعر بالأسى والحزن الشديد بسبب الغارات التي استهدفت مجلس عزاء في منزل أحد المواطنين في مديرية أرحب مساء يوم الأربعاء”.

وأكدت مصادر صحية رسمية في وقت سابق، استشهاد ثمان نساء وجرح 15 امرأة أخرى على الأقل، إصابة بعضهن بليغة ويصارعن من أجل البقاء مما قد يؤدي إلى ازدياد عدد الوفيات.

وأضاف ماكجولدريك، أن هذه “ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف مجالس العزاء بغارات جوية، كما أنها ليست المرة الأولى التي يقتل فيها النساء والأطفال في التجمعات المدينة كالمستشفيات والمدارس والمنازل الخاصة”.

وأوضح منسق الشؤون الانسانية في اليمن، بأنه يشعر بالفزع من أن تتسبب مثل هذه الخسائر المأساوية في الأرواح في زيادة تصعيد الأعمال القتالية والعنف.

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد