المشهد اليمني الأول| متابعات

نشر موقع “ديفينس ون” الأمريكي والمتخصص بالشؤون العسكرية تقريرا مفصلا تحدث فيه عن التدخل الامريكي في اليمن.
وكشف الموقع عن مخاوف أمريكية من القدرات العسكرية اليمنية، حيث قال إن واشنطن تعمل على توسيع تواجدها العسكري في البحر الأحمر.
ويشير الموقع إلى انه تم تكليف المدمرة “يو أس أس كول” للقيام بدوريات تمتد لمساحة الف واربعمئة ميل في المنطقة، كما أن سفينة هجومية أميركية ستبقى أيضاً في المنطقة وعلى متنها طائرة هجومية وقوات مارينز من الوحدة احد عشر مشاة بحرية أمريكية.
المدمرات التي قد تُنشر ستأتي من مجموعة حاملة طائرات “جورج بوش الأب”، والتي كانت تنشط في البحر الأبيض المتوسط في وقت متأخر من العاشر من فبراير الجاري، كما أن المدمرتين “لابون” و “تاركستون” هما جزء من المجموعة التي غادرت ميناء “نورفولك” البحري بفيرجينيا في يناير الماضي، وتتجه الى مقر القيادة المركزية في الشرق الاوسط.
ويضيف الموقع ان المدمرات تحمل أسلحة مضادة للطائرات ومضادة للصواريخ الكبيرة وكذلك تحمل صواريخ كروز وتوماهوك الخاصة بالهجمات البرية.
المتحدث باسم وزارة الحرب الامريكية النقيب “جيف ديفيس” قال للموقع انه امرٌ يدعو للتوقف كثيراً والتفكير ملياً عندما يرى البنتاغون اموراً مشابهة لما حدث للفرقاطة السعودية في وقت سابق من الأسبوع الماضي.

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد