المشهد اليمني الأول| خاص

وجه المبعوث الأممي إلى اليمن، ولد الشيخ، إهانة للشعب اليمني، بعدم قيامه بنشر إدانة صريحة للمجزرة السعودية التي إستهدفت عزاء نسائي في أرحب صنعاء، باللغة العربية، مكتفياً بإدانة غير صريحة باللغة الإنجليزية فقط .
حيث سبق له وقد أدان قصف مبنى التهدئة التابع للأمم المتحدة في ظهران الجنوب، مع أنها حادثة مشبوهة، وقام بإدانة صريحة للحوثي وصالح واعتبرهم مقوضين لعملية السلام، وقام بنشر تلك الإدانة باللغة الإنجليزية والعربية أيضاً .
وقال المبعوث الدولي إلى اليمن أن الغارة الجوية التي استهدفت عزاء في مديرية أرحب بصنعاء وأدت لمقتل ست نساء وطفلة واستمرار الهجمات العشوائية ضد المدنيين غير مبررة بغض النظر عن الظروف المحيطة بتلك العمليات، لكنه لم يوجه أي مباشرةللسعودية.
جاء ذلك في بيان، نشره باللغة الإنجليزية على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك، ودعا من خلاله ولد الشيخ جميع أطراف النزاع للالتزام بالقانون الإنساني الدولي واحترام حياة المدنيين، لكنه لم يجرؤ على إدانة التحالف السعودي بشكل مباشر عن قصف منزل العزاء بمديرية أرحب.
وأضاف ولد الشيخ أن المدنيين الذين قتلوا بهجمات عشوائية من قبل جميع الأطراف في المناطق السكنية تجاهلت بشكل تام قواعد القانون الدولي.
واعتبر أن الهجمات التي تطال المدنيين غير مبررة، بغض النظر عن الظروف، مضيفاً أن تلك الهجمات وضعت النساء والأطفال على وجه الخصوص في معاناة لا توصف، وقال ان ذلك يجب أن يتوقف فورا.
وتطرق بيان ولد الشيخ للمعارك في الساحل الغربي لليمن وقال إنها تفاقم الوضع الإنساني الكارثي، مشيراً إلى أنها تسببت بحصار عشرات الآلاف من المدنيين ومنعتهم من الفرار لمناطق آمنة أو وصول المساعدات الإنسانية إليهم.
وأضاف ان المعارك المحتدمة في الساحل الغربي تعرقل الامدادات التجارية والإنسانية وذلك ينعكس على الأمن الغذائي في أجزاء واسعة من اليمن.
وحث ولد الشيخ جميع الأطراف على ضمان عدم عرقلة حركة الامدادات التجارية والإنسانية لإن ذلك يعرض الملايين في اليمن لخطر الموت والمجاعة.
واختتم ولد الشيخ البيان بالقول أن تدهور الوضع الإنسانية يؤكد مجددا الحاجة إلى إنهاء العنف وتحقيق وقف مستدام للأعمال العدائية وحل دائم للنزاع اليمني من خلال عملية سياسية شاملة.
واعتبرت أطياف واسعة في الشعب اليمني أن بيان ولد الشيخ إهانة لدماء الشهيدات وللشعب اليمني، بمقارنتها مع إدانات صريحة باللغتين العربية والإنجليزية برغم أنها مفتعلة ومشبوهة ضد الحوثي وصالح .

التعليقات

تعليقات

لا يوجد تعليقات

ترك الرد