المشهد اليمني الأول| خاص

قال محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي ان حزب الإصلاح يقف خلف الأزمات التي تعيشها عدن مؤكدا ان إدارته تستعد لجر قيادات ونشطاء الحزب المتورطون في عمليات التحريض ضد السلطة المحلية وافتعال الأزمات .
  وأكد الزبيدي ان مشكلة الكهرباء في عدن مشكلة عويصة بحاجة إلى تدخل حكومي ومساعدة رجال أعمال وتجار . مشيراً في حديث لقناة الغد المشرق ان ملف الكهرباء لم يشهد أي تحسن حتى اللحظة .
وحول أزمة المشتقات النفطية قال الزبيدي بان شركة عرب جولف هي الشركة التي احتكرت استيراد المشتقات النفطية موضحا ان هناك توجيهات سابقة لتحرير عمليات المشتقات النفطية لكنه قال ان شيء من ذلك لم يحدث.
وقال الزبيدي ان إدارته تلقت توجيهات بعدم التدخل في شئون المصافي موضحا بان المصافي تحولت من مصفاة إنتاج إلى موقع تخزين لمشتقات نفطية تابعة للعيسي . ونفى الزبيدي وجود فساد مالي في إدارته مؤكدا انه أساسا لاتوجد ميزانية تشغيلية حتى يكون هناك فساد.
وأكد الزبيدي بأنه لا تتوفر مرتبات لموظفي الشرطة مؤكدا ان دعم التحالف للشرطة كان محدودا شاكيا من وجود أعمال البسط على الأراضي في عدن. وقال الزبيدي ان أعمال البسط والعشوائيات في عدن مستمرة منذ العام 1994 وحتى اليوم .
واتهم الزبيدي قيادات ونشطاء من حزب الإصلاح بالوقوف خلف الأزمات في عدن ومهاجمة السلطات المحلية بعدن مؤكدا ان إدارته تستعد لجر نشطاء وقيادات حزب الإصلاح إلى المحاكم . وحول تعطل عمل القضاء والنيابات قال الزبيدي ان إدارته تسعى جاهدة لتشغيل المؤسسات القضائية والنيابات العامة .

التعليقات

تعليقات