علي الذاري:- من هم ولماذا هم

721

 

كتب | علي عبدالكافي الذاري

رحلوا عن هذه الحياة وهم يحملون في قلوبهم إيماناً راسخاً بالله وبقضيتهم وبـ منهجهم من هم
هم الشهداء نعم انا أتحدث عن الشهداء
الذي بذلوا كل ما يملكون في سبيل قضيتهم

الى أين رحلوا ؟
وكيف رحلوا ؟
وماذا عملوا ؟

لقد رحلوا الى الحياة الأبدية الحياة التي لن ينالها غيرهم
لأنهم الأذكياء وضعوا مقياس الحياة الدنيا والآخرة التي هيه الحياة الأبدية الذي لا يصلها الا من صدقوا مع الله في عملهم في جهادهم
لم يجعلوا للحياة الدنيا وشهواتها اي متسع في قلوبهم او في نفسياتهم او أفكارهم
جعلوا الإيمان منبع كلامهم ومنبع تحركهم
قال تعالى ” أنهم فتيه أمنوا بربهم وزدناهم هدى “صدق الله العظيم
زادهم الله من فضله زادهم إيمان، الله سبحانه وتعالى دائماً مع عبادة المخلصين الشهداء جعلوا نياتهم خالصه لله.

رحيلهم هو انتقال من الحياة الدنيا التي بذل روحه ودمه في سبيل الله وترسيخ دينه الى الحياة الأبدية الحياة الذي يتمناها الجميع ولاكن لا ينالها الا القليل، القليل الذي صدقوا في جهادهم في عملهم في نهجهم في تحركهم هولا هم رجال الله وجنده وأنصاره

لقد نذروا أنفسهم لله وفي سبيله نذروا أرواحهم فداء لدين الله وقد تقدموا وقاتلوا واستبسلوا لأجل دينهم ولمنهجيتهم النابعة من ثقافة القرآن الثقافة الخالدة والراسخ كرسوخ الجبال
يا من أنتم شاهدين عليا
ان عيني تفيض في ذكركم وان قلبي ليبكي شوقاً للقائكم
اذكروني عند بارئكم
لن أتمنى ان الحق بكم بل ساسير في طريقكم لعلي اكون واحداً منكم

التعليقات

تعليقات