المشهد اليمني الأول| فيديوهات

نظمت مبادرة نساء اليمن لمواجهة العدوان في المركز الثقافي بصنعاء ندوة حقوقية بعنوان “الطفولة اليمنية أشلاء تحت الركام” بمناسبة أربعينية الطفلة الشهيدة إشراق المعافا وزملائها شهداء مدرسة الفلاح بنهم.
وفي الندوة التي حضرها رئيس الإئتلاف المدني لرصد جرائم العدوان علي العاصمي وعدد من الأدباء والإعلاميين، أشار نائب وزير الإعلام هاشم شرف الدين إلى أن العدوان السعودي الأمريكي يمعن في استهداف النساء والأطفال.
وأكد أن استهداف تحالف العدوان للطفلة إشراق المعافا وغيرها هو استهداف لكل ما ينبض بالحياة في اليمن.
فيما أكدت رئيسة مبادرة نساء اليمن لمواجهة العدوان سماح الكبسي أهمية إقامة مثل هذه الندوات الحقوقية لتسلط الضوء على جرائم العدوان التي تستهدف الطفولة ومستقبلهم بشكل مباشر.
رئيس المركز القانوني للحقوق والتنمية طه أبو طالب استعرض الإحصائيات المهولة للمجازر البشعة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي وتدميره للبني التحتية بشكل كامل واستهدافه لليمن أرضا وإنسانا خصوصا الأطفال والنساء .
وفي الندوة قدمت المديرة التنفيذية للمركز اليمني لحقوق الإنسان أمل المأخذي، ورقة عمل بعنوان “الآلية الدولية لحماية حقوق الطفل”.
وأكدت الورقة أن المواثيق والعهود الدولية لحماية حقوق الطفل غير واقعية إزاء ما يحدث في اليمن وأن هذه الآليات مجرد حبر على ورق .. مشيرة إلى أن أطفال اليمن تنتهك حقوقهم ويقتلون بدم بارد والعالم يلتزم الصمت أمام كل تلك المجازر.
فيما أعربت نائب رئيس اتحاد أطفال اليمن راحيل المرزوقي عن استنكار الاتحاد وأدانته للجرائم المتواصلة بحق الطفولة في اليمن.
وقدمت خلال الندوة مشاركات شعرية بالمناسبة لشاعر نهم عباد أبو حاتم، والشاعر الكبير مصطفى المحضار، وشاعر الجيش واللجان الشعبية محمد الجرف.
وأكدت مبادرة نساء اليمن لمواجهة العدوان ضرورة الوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي والرد على جرائمه.

التعليقات

تعليقات