المشهد اليمني الأول| الكويت

علقت لجنة التهدئة والتنسيق للوفد الوطني أعمالها احتجاجا على التصعيد العسكري لقوى العدوان ومليشياته في مختلف الجبهات

وقالت اللجنة في رسالة إلى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ بحسب وكالة الأنباء اليمنية ” سبأ ” إنه بعد مرور ما يقارب الخمسين يوم على بدء عملها عادت الأوضاع إلى المربع الأول بالهجومات المتواصلة بتغطية جوية كثيفة وتحريض سياسي”.

وأكدت اللجنة عدم جدوى عملها في ظل التصعيد المتسارع والهجمات المتكررة من قبل الجانب السعودي ومليشيات الإخوان وهادي وكذا استمرارية التعزيزات الكبيرة والتي تصل بشكل منتظم وبكميات كبيرة من المنافذ البرية والبحرية إضافة إلى التمهيد الجوي بالطيران السعودي قبل كل التحركات على الأرض.

وأشارت اللجنة إلى استمرار السياسيين في فريق الرياض بالتصريح الدائم على أن لا جدوى من الحلول السياسية وأن الحسم سيكون عسكري وذلك يساهم في مزيد من التصعيد العسكري الممنهج.

كما أكدت اللجنة أن استمرار عملها، كذبة كبيرة على الشعب اليمني المظلوم والصامد الذي يتعرض لإعتداء همجي وبربري غير مسبوق.

التعليقات

تعليقات