المشهد اليمني الأول| متابعات

قال الخبير السياسي السعودي «نايف الوقاع» إن إيران لن تضرب السعودية بصاروخ، لأنها تعرف أن لدى الأخيرة صاروخ (دي إف 3) الذي يستطيع «تدمير نصف طهران»، وهي التصريحات التي أثارت حالة كبيرة من الجدل.
وأضاف أستاذ العقيدة الذي يشغل منصب عضو في مجلس كلية الملك خالد العسكرية، خلال لقاء تلفزيوني، السبت، أن هذا الصاروخ الذي تمتلكه المملكة يحمل عدة رؤوس، «الأول تقليدي وزنه 2 طن، وآخر قد يصل لـ3 ميغا طن».
وأشار إلى أن «إيران لن تغامر في هذه الحالة بإرسال صاروخ شهاب 3 في اتجاه مدن المملكة، حيث لن يسبب ذلك سوى في تدمير 3 أو 4 منازل، فيما يستطيع (دي إف 3) السعودي تدمير نصف طهران»، على حد قوله.
وقال أيضا إن لدى بلاده صواريخ كروز «التي لا يملكها أحد غيرها في الشرق الأوسط، ويُمكن التحكم فيها حتى بعد إطلاقها»، بحسب «هافينغتون بوست».
وحلت السعودية ثانية في استيراد الأسلحة في العالم في هذه السنوات (زيادة بنسبة 212%)، بعد الهند التي لا تملك، خلافا للصين، إنتاجا وطنيا للأسلحة بمستوى عال.
وفي الدول المصدرة، احتفظت الولايات المتحدة بالمرتبة الأولى بنسبة 33% من سوق الأسلحة (زيادة 3 نقاط) أمام روسيا (23% من السوق) ثم الصين (6.2%) وفرنسا (6%) وألمانيا (5.6%). وتستحوذ هذه الدول الخمس على نحو 75% من صادرات الأسلحة الثقيلة في العالم.

التعليقات

تعليقات