المشهد اليمني الأول| خاص

في ضربة مؤلمة وقاصمة لحلف البغي والعدوان، نجحت الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، بعد عمليات رصد ستخبارية دقيقة في تحديد تجمع للقوات الغازية والمنافقين في الساحل الغربي، وضربها بصاروخ باليستي أصاب هدفه بدقه عالية .
مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية، مخلفاً أكثر من 70 مابين قتيل وجريح من الغزاة والمرتزقة بينهم قائد المرتزقة الصريع اليافعي بالضربة الباليستية بالساحل الغربي .
ويعد اللواء اليافعي من أبرز أركان حرب المنخرطين بالعدوان على البلاد والمعين من قبل هادي، وقد إعترف المنافقين بذلك، حيث قال مصدر عسكري وهو أيضا أحد أفراد أسرة اللواء لرويترز “اللواء أحمد سيف اليافعي قتل مع آخرين عندما أصاب الصاروخ المعسكر قرب مدينة المخا في وقت مبكر من صباح اليوم.” كما وأورد تلفزيون العربية المملوك لسعوديين نبأ مقتل اليافعي.
وتشكل هذه الضربة عملية متقدمة جدا على مسرح العمليات العسكرية والتي قد تقلب الموازين في الساحل الغربي، سيما وأن اللواء اليافعي قتل مع أبرز قيادات بالإضافة للعديد من الإماراتيين .
وكان العميد شرف لقمان قد أوضح قبل ساعات من العملية النوعية بأنه لولا المعلومات الاستخبارية الدقيقة لما تحققت الإنجازات على مختلف الأصعدة، حيث ان الضربات الصاروخية تأتي بعد الحصول على معلومات دقيقة واهداف كبيرة.
واشار العميد لقمان  نحن لا نلعب في هذه المعركة، ورجال الاستخبارات اليمنية لهم فضل كبير في تحقق الكثير من الإنجازات.
وأكد العميد لقمان ان  ما تحدث الجيش واللجان عنه سابقا تحقق، ومفاجآتنا القاصمة هي القادمة، وسيمنى العدوان بالهزائم.

التعليقات

تعليقات