المشهد اليمني الأول | متابعات

قال بيان صادر عن ابناء مدينة عدن ، ان أبناء مدينة عدن المسالمة ورائدة التنوير في جنوب الجزيرة العربية تواجه أزمات مفتعلة و حصار خانق وانعدام مختلف مشتقات الغاز والنفط ، بالاضافة الى أرتفاع اسعار المواد الغذائية بشكل مبالغ فيه .

وأشار البيان الى صعوبة الحياة وشظف العيش وظلمة الليل وانقطاع الكهرباء والماء والاتصالات وخدمة الإنترنت بشكل متواصل وبصورة  يومية من بعد اندلاع الحرب إلى ما يقارب الثلاث سنوات .

واكد البيان ان عشرات المرضى وكبار السن يتساقطون ويتعرضون للموت، وان المستشفيات تفتقر لأبسط مستلزمات ومظاهر التطبب والاسعافات الأولية ، كما ان اغلبية موظفي أجهزة الدولة لايستلمون معاشاتهم لفترات طويلة مما جعلهم ذلك تحت خط الفقر الشديد
والشلل التام لمختلف الخدمات و المؤسسات ومظاهر الحياة المدنية ، وقال البيان ان تعطيل الحركة يضع مواطنيها بحالة الأسر والمرض والجوع والموت الجماعي..

ولفت البيان الى ان ذلك يحدث في ظل صمت الحكومة اليمنية وتنصلها عن مسؤوليتها تجاه المواطنين و استحواذها على المخصصات المالية , وحماية الفاسدين , لفرض الحسابات السياسية على حساب حياة وحقوق وحرية الشعب والناس.
ووجه أبناء عدن بلاغ وصرخة استغاثة إلى العالم للتدخل السريع وفرض الحماية وإنقاذ المدينة وحياة الانسان فيها من هذا الوضع الكارثي المتعمد ..الذي لا يحتمل ..وحمل البيان المسؤولية كافة الهيئات المدنية والسياسية ذات العلاقة … وأختتم البيان بعبارة أنقذوا عدن .. ايها العالم

عدن/جنوب اليمن

التعليقات

تعليقات