المشهد اليمني الأول | متابعات

أشاد منتسبو أكاديمية الشرطة بالموقف الوطني والقيادي المسؤول لرئيس المجلس السياسي الأعلى الاستاذ /صالح الصماد الذي ينم عن فهم ووعي استراتيجي لأهمية الصرح العلمي الأكاديمي والدور المهني في إعداد الأجيال وتخريج الكفاءات الإدارية والقيادية المواكبة للتطورات العلمية والأمنية على المستويين الاقليمي والدولي .

وثمنوا تفهم رئيس المجلس السياسي خلال لقائه اليوم بالقصر الجمهوري بممثلي الأكاديمية وما أبداه من اهتمام كبير بالجوانب القانونية والنظامية وعدم تجاوزها واحترام التخصصات وذوي المؤهلات وما تشترطه اللوائح من أجل استمرار العمل الممنهج والقائم على أسس صحيحة ورؤى وأبعاد تعليمية تهدف إلى التعليم والتأهيل والتطوير وتحقيق النجاحات وتأمين جميع الجوانب التي تساعد وتسهم بشكل مباشر في بناء الوطن وحفظ الأمن والاستقرار

وأثنوا على حرصه الشديد على عودة مؤسسات الدولة لأداء دورها الوظيفي والخدمي لمختلف شرائح المجتمع
وأشاروا إلى أن أكاديمية الشرطة بكل مكوناتها ومنها كلية الشرطة تمثل واجهة مهمة في الجانب الأمني والتعليمي والأكاديمي وينبغي أن تتضافر الجهود وتتكامل من أجل الحفاظ على ماتم تحقيقه وإنجازه وما وصلت إليه الكلية بتصنيفها ضمن أفضل ثلاث كليات في الشرق الأوسط وكونها تتميز بهيئة تدريسية وتدريبيه تضم نخبة من الأساتذة الاكاديميين والمدربين الذين يشكلون أحد أهم الواجهات المشرفة وباعتبار أن مخرجات كلية الشرطة وبقية مكونات الأكاديمية تمثل مكسباً مهماً للوطن ورافداً اساسياً لمؤسسات الدولة المركزية والحفاظ عليها واجب ديني ووطني

وأكدوا على ضرورة النأي بأكاديمية الشرطة ومنتسبيها عن الصراعات السياسية كونها مؤسسة قومية ووطنية تهدف إلى تخريج كفاءات أمنية إحترافية لخدمة جميع المواطنين

التعليقات

تعليقات