الدور الجوهري للامم المتحدة ان لاتترك الشعوب تموت جوعاً

الامم المتحدة وجدت من اجل حل النزاعات وتسوية كل القضايا الدولية وايقاف كل الحروب مما يكفل لشعوب دول العالم العيش بأمن واستقرار وسلام وكذلك ضمان العيش الكريم لكل بني البشر على مختلف الوانهم وجنسياتهم واعراقهم ودياناتهم بحيث يتوفر لكل انسان مقومات الحياة من مأكل ومشرب ومسكن ورعاية صحية له ولكل من يعول من افراد اسرته وضمان وجود مصدر للدخل وتوفير فرص العمل كحق انساني مفروض على الامم المتحدة القيام به وهو الذي من اجله نشأت وقامت الامم المتحدة.

كما ان دور الامم المتحدة تسوية الخلافات وحل النزاعات والصراعات والعمل على ايقاف الحروب والتي قد تنشأ بين بلد وأخر او بين بلد ومجموعة من البلدان والدول والعمل بكل جدية لاحلال السلام والامن والاستقرار

وفي حال استمرار الحروب وعدم التوصل لحلول يتمحور الدور الانساني للامم المتحدة والمنظمات الانسانية الدولية بتقديم الدعم للشعوب  لاعانتهم على الحياة الكريمة بتوفير كل سبل الحياة من مسكن ومأكل ومشرب ورعاية صحية وخدمات أخرى فلا تترك شعوب هذه البلدان تموت جوعاً وتقوم بدورها المحوري والجوهري ولعل من ذلك الدعم الاممي والدولي للامم المتحدة صرف مرتبات موظفي هذه البلدان والدول التي فيها حروب ومنها اليمن على سبيل المثال كون تأخر صرف المرتبات يسبب مجاعة وموتً بطيئاً لكل الموظفين كون المرتب هو المصدر الوحيد للدخل والذي ينفق الموظف به على نفسه وافراد اسرته.

لهذا يجب على الامم المتحدة التعجيل والتسريع بصرف مرتبات كل موظفي الجمهورية اليمنية للاشهر الخامسة الماضية ودعم عملية صرف المرتبات بصورة مستمرة مع نهاية كل شهر وكذلك العمل على ايقاف الحرب العدوانية السعودية الصهيو امريكية على اليمن ورفع الحصار وسحب كل قوات العدوان لقواتها من المياه البحرية والاراضي اليمنية ليتمكن الشعب اليمني من العيش بأمن واستقرار وسلام وليحل قضاياه الداخلية بنفسه من دون تدخل و لا وصاية على اليمن من اي دولة شقيقة وصديقة .

بقلم / عبدالله صالح الحاج

التعليقات

تعليقات